الفايز يخاطب دعاة الفتن والعنصرية في الأردن: سنبقى أسرة واحدة

محليات نشر: 2018-12-16 14:41 آخر تحديث: 2018-12-16 14:41
الصورة أرشيفية لفعالية سابقة
الصورة أرشيفية لفعالية سابقة
المصدر المصدر

خاطب رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، من أسماهم "دعاة الفتنة والطائفية والكراهية" في الأردن، بـ"اننا سنبقى؛ مسلمين ومسيحيين، اسرة واحدة، واصحاب هذه الارض الطاهرة، على الدوام نواجه التحديات معا". 

ودعا الفايز الى عدم الانجرار وراء مختلف محاولات زرع الفتنة بين مختلف المكونات الاجتماعية الأردنية، والحفاظ على العيش المشترك، والتنبه الى التحديات في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها امتنا وتواجه المملكة.

وأضاف خلال رعايته  احتفالا اقامه وزير السياحة الاسبق اسامة الدباس بمناسبة الاعياد المجيدة، بحضور عدد من رجال الدين الاسلامي والمسيحي وفاعليات اجتماعية وسياسية: ان الاردن يسعى على الدوام وفي ظل انتشار قوى الإرهاب والتطرف، إلى نشر قيم التسامح والمحبة بين اتباع الأديان السماوية لتحقيق الأمن والاستقرار لشعوب العالم المختلفة.


اقرأ أيضاً : الفايز: الأردن لن يقبل بأية صفقة تجعل منه وطننا بديلا


وقال: نفخر في الاردن ان من الله علينا، بقيادة هاشمية حكيمة كرست جهدها على الدوام للعمل على نشر ثقافة العيش المشترك, والمحبة والوئام, وتعزيز القيم الإنسانية النبيلة ونبذ ثقافة الكراهية, فجعلت من الاردن عنوانا لأخوة إنسانية, تعظم الجوامع المشتركة بين البشر, وتتجاوز الاختلافات في الاجناس والاعراق والاديان.

وتابع: ان الديانات السماوية، وبما تحمله من قيم إنسانية وروحية، تدعونا جميعا الى السمو الروحي والأخلاقي، لهذا فان اية ممارسات، مهما كان شكلها ومضمونها، تحاول الاساءة الى الاديان السماوية واصحابها واتباعها، انما هي محاولات بائسة ومنبوذة.

 

أخبار ذات صلة