توضيح هام من نقيب المحامين الأردنيين حول تسريب عقارات القدس

محليات
نشر: 2018-12-08 13:44 آخر تحديث: 2018-12-08 14:55
تحرير: علاء الدين الطويل
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

 أكد نقيب المحامين الأردنيين مازن ارشيدات، متابعة النقابة لقضية تسريبات العقارات في مدينة القدس المحتلة للمستوطنين، حول تورط محامين قيل إنهم أردنيين في القضية. 

جاء حديث ارشيدات، تعقيبًا على تصريحات خطيب المسجد الأقصى عكرمة صبري التي تحدث فيها عن ضلوع محامين أردنيين وفلسطينيين بتسريب العقارات في المدينة المقدسة. 

وقال ارشيدات في تصريح لرؤيا اليوم السبت إن جميع المحامين المتورطين في هذه القضية ليسوا مسجلين في نقابة المحامين الأردنيين. 

وأوضح أن النقابة قامت بالتحقق من أحد الأسماء التي وردتها بهذا الأمر، وتبين لها اسم المحامي غير مدرج على قوائم أعضائها بشكل رسمي. 

ولم يغفل ارشيدات عن تحذير كل محام يثبت تورطه بهذا الملف أو يظهر أنه على علاقة تطبيع مع الاحتلال، مشددًا على أن نقابة المحامين الأردنيين تقوم بشطب أي اسم لمحام يثبت عليه ذلك.

 وقال" من يثبت تورطه ويقع تحت يدنا لن نرحمه". 

وأبدى ارشيدات استعداد النقابة للتعاون مع الحكومة الأردنية في هذا الملف، وأكد أيضًا فتح قناة تواصل مع نقابة المحامين الفلسطينيين للتحقق من كل معاملة أو إجراء قانوني يخص بيع العقارات والأراضي في مدينة القدس والأراضي المحتلة. 


اقرأ أيضاً : خطيب الأقصى يكشف عن تورط محامين أردنيين وفلسطينيين بتسريب عقارات بالقدس


وحذّر من التعامل مع مكاتب مشبوهة وطالب المواطنين بالإبلاغ عن أي قضية تثير شكوكهم حول طلب بيع الأراضي أو العقارات في فلسطين المحتلة.

أخبار ذات صلة

newsletter