خطيب الأقصى يكشف عن تورط محامين أردنيين وفلسطينيين بتسريب عقارات بالقدس

محليات نشر: 2018-12-08 12:10 آخر تحديث: 2018-12-08 13:22
تحرير: علاء الدين الطويل
الشيخ عكرمة صبري
الشيخ عكرمة صبري
المصدر المصدر

كشف خطيب المسجد الأقصى المبارك، رئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس الشيخ عكرمة سعيد صبري، عن ضلوع محامين فلسطينيين وأردنيين بتسريب عقارات للمستوطنين في مدينة القدس المحتلة.

وقال الشيخ صبري في تصريحات لرؤيا إن موضوع تسريب البيوت والعقارات والأراضي ما يزال يطارد مدينة القدس وضواحيها في محاولات تهويدها وإحكام سيطرة الاحتلال عليها.

وحذّر خطيب المسجد الأقصى من بعض مكاتب المحامين في الأردن وفلسطين الذين "يجولون ويصولون في المدينة المقدسة دون رقيب ولا حسيب" من أجل تنفيذ مخططات تسريب الأراضي وبيعها للاحتلال وأعوانه، مطالبًا أهالي القدس بالحذر من ذلك وفضحهم.

 ووجه رسالة لهؤلاء المحامين يطالبهم فيها أن "يتقوا الله في أرض الإسراء والمعراج" .

ودعا المؤسسات الأردنية والفلسطينية لمزيد من الحذر واليقظة بشأن المعاملات التي يتم النظر بها والتوقيع عليها، مؤكدًا على ثبات أهل المدينة المقدسة بعدم تمرير المعاملات المشبوهة. 

وتحدث خطيب المسجد الأقصى عن أن عدد البيوت التي انفضح أمر تسريبها مؤخرًا خمس عقارات، إضافة لكشفه عن وجود معاملات بيع بدأت من الأردن قادها محامون قال إنهم "يعملون في العلن ولم يحاسبوا".

وأضاف " لا ندري إلى الآن عدد البيوت التي تم تسريبها، لكن هناك عدة عناصر، المجرم الأول هو البائع والآخر ممثلًا بالمحامي والثالث كاتب العدل، والرابع من يحكم بذلك سواء كان سفارة فلسطينية أو غرف تجارية"، قائلًا " رأينا أختامًا موثقة .. يختمون ولا يعرفون من المشتري، ونحن نحذر من ذلك". 

وحول سؤاله لعدم التحرك قال " أنا خطيب جمعة ولست حكومة، وعلى الحكومات أن تتحرك وتحاسب الجميع، بدلًا من أن يعملوا ضد بعضهم البعض".

وقبل أيام، نفت الحكومة الأردنية صحة ما تم تداوله من وثائق بشأن بيع عقارات مقدسية تورط بها أردنيون، وقالت إنها تحمل أختامًا وتواقيع مزورة.

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها إن "قانون الكاتب العدل الأردني يمنع تنظيم او تصديق اية وكالة تتعلق بعقارات في الضفة الغربية والقدس".

وحولت الخارجية ما ملف الوثائق المنشورة والمزورة الى القضاء لإعلان بطلانها ومحاسبة من قاموا بهذا العمل غير القانوني".

 

أخبار ذات صلة