هذا ما فعله الخاطفون بـ "أمين عام منظمة مؤمنون بلا حدود" في عمّان.. شاهد

محليات
نشر: 2018-11-10 12:26 آخر تحديث: 2018-11-18 21:33
أمين عام منظمة مؤمنون بلا حدود
أمين عام منظمة مؤمنون بلا حدود

قال رائد الخطيب الناطق الاعلامي باسم مؤسسة "شريك منظمة مؤمنون بلا حدود"  ان امين عام المنظمة الدكتور يونس في وضع صحي صعب كونه يعاني من عدة كسور ورضوض جراء تعرضه للتعذيب على يد خاطفيه .

واضاف الخطيب في تصريح لـ "رؤيا" ان الخاطفين وشموا على جسد الدكتور عبارة "مسلمون بلا حدود " .


اقرأ أيضاً : شقيق قنديل يكشف لـ "رؤيا" عن تفاصيل مروعة لاختطاف "أمين عام منظمة مؤمنون بلا حدود" في عمّان


واشار ان الدكتور يعاني حاليا من شبه غيبوبه جراء ما تعرض له من اصابات خلال الساعات التي امضاها بين ايدي الخاطفين .

وكان بلاغاً قد ورد لمديرية للاجهزة الامنية باختفاء  أمين عام منظمة مؤمنون بلا حدود في منطقة طارق بالعاصمة عمان، بعد العثور على مركبته وهو ليس بداخلها.

من جهته، كشف شقيق الامين العام لمنظمة مؤمنون بلا حدود عادل قنديل النقاب عن حادثة اختطاف شقيقه الدكتور يونس التي دامت لمدة ٩ ساعات، واصل خلالها الامن العام البحث عنه ليعثر عليه في وضع حرج بعد تعرضه للتعذيب من قبل الخاطفين ، الذين وشموا جسده بعبارات لم يكشف عنها.

وقال قنديل في تصريح خاص لـ "رؤيا" اجبر شقيقي على النزول من مركبته من قبل الاشخاص الثلاث المقنعين ،لينصاع لهم بعد تهديده بالمسدسات ، حيث جرى اصطحابه الى غابة في منطقة اتوستراد الزرقاء بالقرب من محطة تنقية المياه ،وعثر عليه مربطا ومعذبا ابشع تعذيب.

وقال لقد قام اثنين من الخاطفين المقنعين اللذان تلقيا تعليمات من شخص اخر كان برفقتهما بحرق جسده باستخدام "القداحه" حتى انهم قاموا بوشم عبارات على جسده بعد خضوعه لانواع مختلفه من التعذيب .

وحمل عادل مسؤولية ما حدث الى المسؤولين الذين تلقوا بلاغات من الدكتور يونس جول تعرضه للتهديد الا انه لم ياخذ بها ،متهما نواب باسمائهم كانوا قد شنو حملة ضد اخيه الدكتور يونس .

أخبار ذات صلة