المرصد السوري: ضربات جوية على إدلب بالتزامن مع قمة طهران

عربي دولي
نشر: 2018-09-07 14:54 آخر تحديث: 2018-09-07 14:54
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

استهدفت ضربات جوية أجزاء من محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة في اليوم الذي يجتمع فيه رؤساء تركيا وإيران وروسيا في طهران لمناقشة الوضع في إدلب.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ضربات جوية استهدفت مواقع لجماعات المعارضة شمالي محافظة حماة وفي ريف إدلب الجنوبي.

ويعيش نحو ثلاثة ملايين شخص في آخر معقل كبير لقوات المعارضة في سوريا الذي يضم معظم محافظة إدلب وأجزاء صغيرة مجاورة من محافظات اللاذقية وحماة وحلب.

ويستعد قوات الجيش السوري بدعم من روسيا وإيران لهجوم لاستعادة المناطق التي تهيمن عليها المعارضة في شمال غرب البلاد واستأنفت الضربات الجوية إلى جانب الضربات الروسية الثلاثاء بعد هدوء استمر أسابيع.


اقرأ أيضاً : قمة ثلاثية حول مصير ادلب السورية في طهران


وذكر المرصد أن ضربات الجمعة دمرت مبنى تستخدمه جماعة أحرار الشام الإسلامية قرب بلدة الهبيط مما أسفر عن خسائر بشرية.

وأحرار الشام جزء من الجبهة الوطنية للتحرير التي تشكلت هذا العام وتدعمها تركيا.

وأوضح مسؤولون روس أنهم يريدون طرد الإرهابيين من إدلب. وحذرت الأمم المتحدة من أن الهجوم العسكري قد يسبب كارثة إنسانية.

أخبار ذات صلة