توجه لإعطاء رخصة للمقبلين على الزواج في الأردن

محليات
نشر: 2018-03-28 21:05 آخر تحديث: 2018-03-28 21:05
تعبيرية
تعبيرية

قال رئيس مكتب الإصلاح والوساطة والتوفيق الأسري في دائرة قاضي القضاة القاضي الدكتور بسمان الزعبي إن الدائرة ستقوم في القريب العاجل بعقد دورات للمقبلين على الزواج بهدف إعطائهم "رخصة الزواج" التي تتضمن معرفة حقوق وواجبات كل طرف وطرق مواجهة المشكلات والتحديات اليومية والحياتية والنفسية للمحافظة على أمان الأسرة في المستقبل والحد من ارتفاع نسبة الطلاق المبكر.

وأكد الزعبي في محاضرة نَظّمها مركز الدارسات والاستشارات بالجامعة الهاشمية على أهمية إصدار رخصة للمقبلين على الزواج.

وأشار إلى أن إحصائيات عام 2016 التي سجلت ما معدله 60 حالة طلاق في اليوم الواحد.

وبين أن الدائرة استحدث عام 2014 مديرية الإصلاح والوساطة والتوفيق الأسرية التي تضم 17 مكتبًا تعمل من داخل المحاكم الشرعية وموزعة في مختلف محافظات المملكة، حيث أن أغلب القضايا المتابعة من قبل المديرية هي حالات الطلاق والنفقة والمشاهدات والحضانة وزواج دون الـ18 عامًا.

وذكرت رئيسة قسم المناهج والتدريس/مدرسة مساق "تربية الأخلاق والقيم الإنسانية" الدكتورة سعاد الوائلي أن هذا المساق هو متطلب جامعة اختياري يهدف إلى توعية الطلبة وتثقيفهم وتنمية القيم الإنسانية لديهم، مشيرة إلى أن حل كثير من القضايا الاجتماعية والأسرية يتم من خلال تنمية القيم والأخلاق ومعرفة الحقوق والواجبات لكل فرد.


اقرأ أيضاً : خلال 5 سنوات.. 51 ألف حالة زواج لقاصرات في الأردن


وقال مدير مكتب تنمية خدمة المجتمع في مركز الدارسات والاستشارات رائد الخوالدة إن المركز ينفذ خطة طموحة متضمنة سلسلة من الندوات والمحاضرات واستضافة الخبراء والمختصين بهدف بناء وعي طلابي يدرك التحديات الوطنية بشكل عام والتحديات الاجتماعية والاقتصادية بشكل خاص.

أخبار ذات صلة