موسكو تحذر واشنطن: تسليح أوكرانيا قد 'يقود إلى حمام دم جديد'

عربي دولي
نشر: 2017-12-23 18:54 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف
نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف
المصدر المصدر

دانت موسكو السبت قرار واشنطن تزويد كييف "بقدرات دفاعية متقدمة"، مشيرة الى ان ذلك يمكن ان يؤدي الى "حمام دم جديد" في شرق هذا البلد.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف في بيان ان "الولايات المتحدة تدفع بشكل واضح (السلطات الاوكرانية) باتجاه حمام دم جديد". واضاف ان "الاسلحة الامريكية يمكن ان تؤدي الى ضحايا جدد في جارتنا" اوكرانيا.

وتابع ريابكوف ان "انتقاميي كييف يقصفون دونباس كل يوم ولا يريدون اجراء مفاوضات سلام ويحلمون بازالة السكان العصاة، والولايات المتحدة قررت اعطاءهم اسلحة ليفعلوا ذلك".

وكانت الولايات المتحدة الجمعة انها ستزود اوكرانيا بـ"قدرات دفاعية متطورة" في خطوة من شأنها تصعيد النزاع بين القوات الحكومية والانفصاليين الموالين لروسيا، الذي ادى الى مقتل اكثر من ١٠ آلاف شخص منذ ٢٠١٤.

وقالت وزارة الخارجية الامريكية في بيان ان "الولايات المتحدة قررت تزويد اوكرانيا بقدرات دفاعية في اطار جهودنا لمساعدتها في بناء قدراتها الدفاعية على المدى البعيد، من اجل الدفاع عن سيادتها ووحدة اراضيها، وردع اي اعتداء جديد".

واضاف البيان ان "المساعدة الامريكية محض دفاعية. وكما قلنا دائما، فان اوكرانيا دولة ذات سيادة ولديها الحق في الدفاع عن نفسها. الولايات المتحدة ملتزمة اتفاقات مينسك باعتبارها السبيل للمضي قدما في شرق اوكرانيا".

من جهته، صرح نائب آخر لوزير الخارجية غريغوري كاراسين ان قرار الولايات المتحدة سيقوض الجهود التي تبذل للتوصل الى حل سياسي لاوكرانيا.


إقرأ أيضاً: محكمة أمريكية: يجب عدم سريان قرار ترمب بشأن حظر السفر


وقال كاراسين لوكالة الانباء الروسية تاس ان "هذا القرار يقوض العمل من اجل تطبيق اتفاقات مينسك الموقعة في ٢٠١٥".

وكرر موقف روسيا التي تؤكد انه على السلطات الاوكرانية التفاوض مع المتمردين في "حوار نزيه ومباشر". وقال "ليست هناك طريقة اخرى لتسوية النزاع الداخلي الاوكراني".

أخبار ذات صلة