شبكة فضائح الفيفا تصطاد مسؤولين جديدين

رياضة
نشر: 2017-12-23 16:38 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
شعار الفيفا
شعار الفيفا

دانت محكمة في نيويورك اثنين من مسؤولي كرة القدم السابقين في أميركا الجنوبية، بالحصول على رشا مقابل منح حقوق تسويقية وإعلامية ضخمة تخص مباريات دولية.

وتمت إدانة خوان أنخيل نابوت الرئيس السابق لاتحاد أميركا الجنوبية، وجوزيه ماريا مارين الرئيس السابق للاتحاد البرازيلي، بتهم فساد ينص عليها القانون الأميركي، عقب محاكمة استمرت ٥ أسابيع أمام محكمة اتحادية.

ولم يصدر أي حكم بعد في قضية ضد مانويل بورغا الرئيس السابق لاتحاد بيرو لكرة القدم، وقال القاضي إن الثلاثة يجب أن يعودوا الثلاثاء المقبل للحصول على المزيد من التفصيلات.


إقرأ أيضاً: كلاسيكو الأرض .. برشلونة يترك الغصة بحلق المدريديين


والثلاثة هم أول من مثلوا أمام المحكمة بسبب اتهامات تقدم بها الادعاء الأميركي عام ٢٠١٥، في إطار تحقيقات يجريها بشأن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

ووجه الادعاء الاتهام إلى ٤٢ شخصا وجهة في القضية، وأقر ٢٤ شخصا على الأقل بذنبهم.

وأدلى العديد من الأشخاص بشهاداتهم أمام ممثلي الادعاء في القضية، وكشفوا عن فساد يتجاوز المتهمين الثلاثة في القضية.

أخبار ذات صلة