المعايطة يشيد بالكرك يوم أحداثها وينتقد شتم التطرف 'بلا مضمون'

محليات نشر: 2017-12-22 09:52 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: علاء الدين الطويل
وزير الإعلام سميح المعايطة
وزير الإعلام سميح المعايطة
المصدر المصدر

قال وزير الإعلام السابق سميح المعايطة، إن الأحداث التي شهدتها مدينة الكرك العام الماضي، وخروج الناس حينها لمواجهة المتطرفين أكدت على وعيهم وإدراكهم بأن التطرف عدوًا مباشرًا لهم.

واعتبر المعايطة خلال استضافته ببرنامج "حلوة يا دنيا" الذي تقدمه قناة رؤيا، الجمعة، أن البلدان التي ليس فيها وعي تدفع ثمنا مضاعفا أكثر، والأمثلة كثيرة على ما شهدته بلدان عدة من تشرد وقتل ودمار.

وتحدث عن دور الدولة الأردنية وقيادتها في مجابهة الإرهاب والوقوف في وجهه، مشيرًا إلى أن الحملات ضد الإرهاب والتوعية بخطورته كان الأردن أول من حذر العالم منها.

لكن المعايطة، انتقد استمرار ما أسماه "شتم التطرف بلا مضامين" وتحديدًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على الرغم من الجهد المميز الذي تبذله مؤسسات الدولة في مكافحة الإرهاب.


إقرأ أيضاً: فيديو .. أهالي الكرك يحتشدون في القلعة بذكرى أحداثها


ودعا لخلق فكر إبداعي وخلاق في مناقشة الفكر المتطرف، من خلال تبني استراتيجيات واضحة تغني الوعي الوسطي وتمكنه من دحر الأفكار المتطرفة.

وقبل أيام، مرت الذكرى السنوية الأولى لأحداثً قلعة الكرك التي راح ضحيتها ١٠ شهداء من بينهم ٧ رجال أمن ومواطنين إضافة لسائحة كندية.

أخبار ذات صلة