مدربا كمال أجسام تسببا بوفاة شاب بجرعة محظورة أمام الجنايات

محليات
نشر: 2017-12-19 15:30 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: ليندا المعايعة
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

أحال مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى ملف قضية وفاة عشريني على يد مدربين اثنين لبناء الاجسام كانا قد اعطيا المتوفي جرعة من مادة وينسترول المحظورة من اجل بناء العضلات، الى نائب عام المحكمة للمصادقة على قرار الاتهام.

ووجه المدعي تهمة اعطاء مواد ضارة نتج عنها وفاة انسان خلافا لأحكام المادة 1/330 من قانون العقوبات.

ووفق المعلومات التي حصلت عليها رؤيا من مصدر مقرب من التحقيق والتي تشير الى أن المشتكى عليهما يعملان مدربين لبناء الاجسام بأحد الأندية الرياضية حيث كان المغدور يتدرب على بناء عضلات جسده في النادي منذ أكثر من 6 أشهر من تاريخ واقعة وفاته.


إقرأ أيضاً: الجنايات تعيد فتح قضيتين من جرائم 'أبو شاكوش' بعد 25 سنة


وتابع المصدر ان أحد المدربين اقنع المغدور بضرورة تعاطي منشطات محظورة تعمل على تسريع بناء عضلات جسده ومنها مادة ستانازولول وكان يقوم بتأمينه بهذه المنشطات لقاء مبالغ مالية، ثم يقوم بحقنها للمغدور مع علمه بخواصها وبان تناولها يؤدي الى المساس بسلامة جسد المغدور وصحته.

وقال المصدر في تموز 2011 أقدم أحد المدربين على بيع المغدور مادة ستانازولول المعروفة باسم وينسترول وهي مادة محظورة منشطه تعمل مثل هرمون "تستوستيرون" ثم قام بحقنها للمغدور واستوفى ثمنها.

واضاف ان المغدور اخذ يمارس تدريباته المعتادة وشعر بدوخة واغمى عليه حيث جرى نقله الى المستشفى وما لبث ان فارق الحياة.

وبين تقرير التشريح بان تناول منشطات ستانازولول يؤثر سلبا على اجهزة الجسم ومنها الجهاز القلبي الوعائي والكبد اضافة الى حدوث اضطرابات في مستويات الدهون بالجسم مما يؤدي الى امراض القلب.

كما بين التقرير وجود تضخم في عضلة القلب ووجود نزوف لهبية في بطانة عضلة القلب وبهاتة في الكليتين وانكماش الطحال والمعدة والامعاء وعلل سبب الوفاة بالنزف الدموي الحاد في الجهاز الهضمي.

أخبار ذات صلة