استطلاع لرؤيا: ٨٨% يؤيدون إلغاء معاهدة 'وادي عربة'

محليات
نشر: 2017-12-11 22:13 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: صدام ملكاوي
صورة من حفل توقيع وادي عربة عام 1994
صورة من حفل توقيع وادي عربة عام 1994

أيد ٨٨ % من متابعي قناة رؤيا على موقع فيس بوك، إلغاء معاهدة السلام الأردنية مع الاحتلال المسماة بوادي عربة.

وتضمن استطلاع الرأي الذي أجرته القناة، الاثنين، ثلاثة أسئلة هي هل تؤيد : إلغاء معاهدة وادي عربة؟، تعديل بعض بنود وادي عربة؟، الإبقاء على معاهدة وادي عربة؟.

وحصل الخيار الثاني وهو تعديل بعض البنود على تأييد ٨% من المشاركين بالاستطلاع، في حين ذهب ٤% إلى الإبقاء على المعاهدة.

ويأتي الاستطلاع في أعقاب إحالة مجلس النواب مذكرة إلى اللجنة القانونية لإعادة دراسة المعاهدة والعمل على استصدار مشروع قانوني يلغيها، في أعقاب قرار أمريكي يعترف بالقدس عاصمة للكيان المحتل.

وأثار القرار موجة احتجاجات رسمية وشعبية، حيث حذر جلالة الملك عبدالله الثاني من مغبة وتداعيات القرار على المنطقة.

وشهد الأردن على مدار ٥ أيام مسيرات ووقفات احتجاجية عمت جميع المحافظات وطالبت بموقف عربي حازم، وأكدت على أن القدس عاصمة أبدية لفلسطين.

ومعاهدة وادي عربة وقعت بين الأردن والاحتلال على الحدود الفاصلة بين المملكة والأراضي المحتلة والمارة بوادي عربة عام في ٢٦ تشرين أول عام ١٩٩٤، وطبعت هذه المعاهدة العلاقات وتناولت النزاعات المعاهدة.


إقرأ أيضاً: مذكرتان نيابيتان لتجميد وادي عربة وسحب السفير من تل أبيب


وأصبح الأردن بعد توقيع المعاهدة الدولة العربية الثالثة التي تطبع علاقاتها مع الاحتلال بعد مصر ومنظمة التحرير الفلسطينية.

 

أخبار ذات صلة