في خطبة الجمعة .. مفتي عام الأردن يوبخ قرار ترمب ويصف كيان الاحتلال بـ'الأمة الضالة'

محليات
نشر: 2017-12-08 12:12 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
تحرير: علاء الدين الطويل
يافطة رفعها المتظاهرون بوسط العاصمة عمّان ضد القرار الأمريكي
يافطة رفعها المتظاهرون بوسط العاصمة عمّان ضد القرار الأمريكي

قال مفتي عام المملكة الدكتور محمد الخلايلة، إن القرار الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بإعلانه القدس عاصمة للاحتلال " باطل وجائر ظالم " ولن يغير شيئا أمام عقائد الأمم والشعوب.

وأكد الخلايلة خلال إلقائه خطبة الجمعة من المسجد الحسيني بوسط العاصمة عمّان، حيث سيخرج الآلاف منه عقب صلاة الجمعة في مسيرة رفض القرار الأمريكي، أن أكد العقائد الراسخة لا يمكن لأي قرارات مهما كانت ومن أي طرف كانت أن تمحوها.

وأوصى مفتي عام المملكة العالم أجمع بقراءة العبر من التاريخ وكيف استبسل صلاح الدين الأيوبي في سبيل تحريره من غاصبيه.

ووصف الخلايلة الاحتلال بـ"الأمة الضالة"، مبشرًا بعودة المسجد الأقصى لأهله مهما طال الزمان.

وقال "نسأل الله أن يرد هذه الضالة من الأمة الضالة."

وجدد حديثه في الخطبة على أن "القدس جزء من عقيدة مليار ونصف مسلم ولن يتخلوا عنها ولو ضعفوا وهانوا، لكنهم سيعودون ويعيدونها."


إقرأ أيضاً: غضب عارم في فلسطين ومسيرات في الأردن والعالم رفضًا لقرار ترمب


وقال "سنعلم أبناءنا ونربيهم وسنبقى نحن في الأردن نتصدر العالم أجمع في الدفاع عن الأقصى ونتقدم العالم أيضا بكل ما أوتينا من قوة وما أتيح لنا من وسائل".

ودعا أهل فلسطين والمرابطين في المسجد الأقصى لاستمرار ثباتهم في أرضهم دفاعًا عن المقدسات.

وذكّر المفتي العام بالشهداء الأردنيين الذي ضحوا بأرواحهم في جنبات وساحات المسجد الأقصى.

وقال " لقد كان للهاشميين الدور الأكبر والأبرز في حماية القدس والمسجد الأقصى، وذكر بما قدمه الهاشميون في سبيل ذلك".

وأشار المفتي العام إلى جهود الملك عبدالله الثاني صاحب الوصاية على المقدسات بشرعية جده النبي العدنان، في المحافل الدولية والعالمية. 

أخبار ذات صلة