'العمل الإسلامي' يدعو الحكومة للتحرك

محليات
نشر: 2017-12-02 16:56 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية

أكد حزب جبهة العمل الإسلامي رفضه التوجهات الأمريكية لنقل السفارة الأمريكية في الكيان الصهيوني إلى بيت المقدس، مؤكدًا على إسلامية وعروبة فلسطين وفي مقدمتها جوهرة المدائن القدس الشريف، وأنها أرض عربية إسلامية وان قرار نقل السفارة يعد اعتداء صارخا على عروبتها وإسلاميتها واستفزازا لمشاعر ملايين العرب والمسلمين ولعبا بالنار في أقدس مقدساتهم.

وشدد الحزب في بيان صادر عنه على أن ما يتسرب من نية الإدارة الأمريكية بقيادة دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية للقدس المحتلة يشكل اصطفافاً أمريكيا مع دولة الكيان الصهيوني ومخالفة واضحة لقرارات الأمم المتحدة التي تعتبر القدس أرضاً محتلة.


إقرأ أيضاً: الفلسطينيون يحذرون من الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال


وطالب الحزب الحكومة الأردنية باتخاذ الإجراءات اللازمة للحيلولة دون إنفاذ هذا القرار وحشد الموقف العربي والإسلامي للدفاع عن القدس وعروبتها، كما دعا الحزب "الأهل والمرابطين في فلسطين والقدس لتشمير السواعد للدفاع عن القدس والأقصى".

ودعا الشعب الأردني "ليكون السند والصخرة التي يتكئ عليها أهلنا في فلسطين المحتلة".

وطالب الحزب الأمة العربية والإسلامية والقوى الإنسانية المحبة للعدالة والمساواة لرفض هذه التوجهات والعمل على إفشالها واتخاذ كل التدابير اللازمة من أجل ذلك.

أخبار ذات صلة