المدينة الجديدة وأسئلة ملحة تراوح في المكان..الجزء الثاني – فيديو

محليات
نشر: 2017-11-24 20:09 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: محمد ابوعريضة
الصورة من الفيديو
الصورة من الفيديو

بحثنا يوم الجمعة الماضي في الجزء الأول من ملف المدينة الجديدة، التي أعلنت الحكومة عن نيتة إنشائها، مبررات تأسيس مدينة جديدة، وهل كانت الحكومة موفقة في اختيارها المنطقة المقترحة للإنشاء، وما هي ميزات هذا المكان، الإيجابية منها والسلبية.

نتابع اليوم مناقشة هذا الموضوع، ونتناول في هذا الجزء توقيت الإعلان عن هذا المشروع، هل هو مرتبط بسياقات أخرى، وهل إنشاء مدينة جديدة على نظام البناء والتشغيل وإعادة البناء صحيحًا، وهل المنطقة التي اختارتها الحكومة خالية من ملكيات خاصة من الأراضي .. مع التفاصيل.

وقبل هذا وذاك؛ ما الذي دفع الحكومة للإعلان عن هذه المدينة في هذا التوقيت؟ وهل للظروف السياسية، والتسويات المقبلة علاقة بالموضوع؟

في السياق ذاته، قالت الحكومة إنها ستبني المدينة الجديدة على نظام "البناء والتشغيل ونقل الملكية" BOT، فماذا يقول الخبراء في هذا الشأن؟

وفي سياق ذي صلة أيضًا، قالت الحكومة إن أراضي المدينة في مراحل التنفيذ كافة مملوكة للخزينة، وكذلك الأراضي المحيطة، في إشارة منها إلى انعدام المصالح الخاصة في هذا المشروع، ولكن.


إقرأ أيضاً: المدينة الجديدة وأسئلة ملحة تراوح في المكان..الجزء الأول – فيديو


من المتوقع، وفق خبراء، أن يتجاوز عدد سكان وسط المملكة بعد الانتهاء من تشييد المدينة الثمانين في المئة من العدد الكلي لسكان المملكة، فهل يحمل المشروع في طياته نذر تراجعًا حكوميًا عن مشاريع التنمية في المحافظات.

عدنا من الرحلة إلى موقع المدينة الجديدة أكثر توجسًا، فالأسئلة التي حملناها، ظلت معلقة، صحيح أننا حاولنا تفكيك أسرار قرار الحكومة المفاجيء بإنشاء مدينة جديدة، غير أن التفاصيل، التي عرفناها، زادت من الغموض، ودفعتنا إلى الطلب من الحكومة: الشفافية هي الحل يا حكومة.

 

أخبار ذات صلة