الأميرة بسمة تتحدث لرؤيا عن طفولتها وعلاقتها بالمغفور له الحسين بن طلال.. فيديو

محليات نشر: 2017-11-24 10:47 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الأميرة بسمة
الأميرة بسمة
المصدر المصدر

استذكرت الأميرة بسمة بن طلال رئيسة مجلس أمناء الصندوق الهاشمي، أيام الطفولة التي عاشتها بين عائلتها في قصر زهران العامر.

وقالت الأميرة خلال استضافتها في برنامج حلوة يا دنيا الذي يقدمه الزميلان فؤاد الكرشة ورهف صوالحة صباح كل جمعة:" الطفولة المبكرة التي عشتها كانت سعيدة رغم جميع الأحداث التي تجري في المنطقة وللقيادة الأردنية".

وزادت :" الناس تعتقد إنني أميرة يعني أنني عشت طفولة مخملية، لكن كانت طفولتي بسيطة كان قصر زهران بسيطا وصغيرا وليس كما يعتقد الكثيرون، كنت العب في البساتين واذهب لركوب الدراجة في وادي شعيب وغيره".

ولفتت إلى أن والدتها الملكة الراحلة زين الشرف، كانت دائما تقول "أننا هنا لخدمة الشعب وليس العكس"، مؤكدة أنها كانت صاحبة دور إنساني كبير .

واستذكرت الأميرة اليوم الأول لها في المدرسة حين اصطحبها المغفور له بإذن الله الحسين إلى المدرسة عندما كانت خائفة، لكن كلماته أزالت الخوف، حيث قالت :" كان دافئا جدا وودودا ومتواضعا وصاحب شخصية وحضور قوي وحظيت بدلال وحب منه لا استطيع أن اصفه".


إقرأ أيضاً: فيديو .. الأميرة بسمة تحيي عاملات بمحطة وقود: أبطال في عيوننا


وتحدثت الأميرة بسمة غت الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية، معبرة عن الفخر والاعتزاز بالمسيرة المعطاءة للصندوق منذ تأسيسه وما حققه عبر المراكز والفروع التابعة له في جميع مناطق المملكة، من تنمية للمجتمعات المحلية وتغيير ايجابي فيها وخدمتها، مؤكدة ان مسيرة الصندوق ستستمر نحو تحقيق المزيد من الانجازات.

وأشارت إلى أن الصندوق بعد أن كان صغيرا قبل ٤٠ عاما، اصبح اليوم من المؤسسات الوطنية الرائدة في تحقيق التنمية، من خلال ما يتمتع به من شراكات حقيقية مع مؤسسات القطاعين العام والخاص لخدمة المواطن الاردني، وما اكتسبه من ثقة وقدرة للوصول للفئات المستهدفة عبر برامجه المتنوعة والهادفة.

كما أشادت سموها بأسرة الصندوق وكوادره والمتطوعين العاملين معه، لما يتمتعون به من طاقات إبداعية لا يستهان بها، والتزام وإيمان برسالة الصندوق التنموية وأهدافه الإنسانية النبيلة، والتي جعلت منهم مصدر تغيير والهام في مجتمعاتهم.

 

أخبار ذات صلة