المومني: الاستخدام الخاطئ للتواصل الاجتماعي أسهم في بث الفتنة

محليات
نشر: 2017-11-19 16:54 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية

قال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني: "إن من أهم ما يميزنا في الأردن هو سياستنا الحكيمة والمعتدلة والمتوازنة تجاه مختلف التحدّيات والأزمات، والتي تأتي إنفاذاً لرؤية وتوجيهات جلالة الملك ".

وأكّد المومني خلال محاضرة ألقاها الأحد، في كليّة القيادة والأركان الملكيّة الأردنيّة بعنوان: "الاستراتيجية الإعلاميّة الأردنيّة" أنّ حكمة قيادتنا الهاشميّة، وتعاضدنا جميعاً في وجه التحديات التي تواجه الوطن، والتزامنا بالثوابت الوطنيّة، واحترافيّة مؤسّساتنا العسكريّة والأمنيّة، ووعي مواطننا وانتمائه لوطنه هو الرصيد الحقيقي لوطننا الذي جعل الأردن يتجنّب الكثير من التحدّيات.

وأضاف أنّ إعلامنا الوطني، الملتزم بالثوابت الوطنيّة والقوميّة، والذي يعمل وفق المصلحة الوطنيّة، هو عامل أساسي في إنجاح مسيرتنا نحو الإصلاح وترسيخ أسباب الأمن والمنعة والاستقرار، مؤكّداً أنّ الأردن يُعتبر من أفضل النماذج التي نجحت في تحويل منظومة الإعلام الملتزم لتكون رافداً وسنداً لمصالح الدولة العليا ووحدتها ومنعتها في مواجهة التحدّيات.


إقرأ أيضاً: المومني: تعديلات قانون الجرائم لن تمس الحريات


وأوضح المومني أنّ الاستراتيجيّة الإعلاميّة الأردنيّة تسعى إلى تعزيز البيئة الموائمة لدعم وجود إعلام أردني مستقل ومستنير، يقوم على قاعدتي الحريّة والمسؤوليّة، مشيراً إلى أنّ الإعلام الوطني يتميّز بمعايير الانفتاح والتعدديّة والمهنيّة والتعبير عن الرأي بمهنيّة وحريّة مسؤولة وموضوعيّة.

وأشار إلى أنّ الاستخدام الخاطئ لوسائل التواصل الاجتماعي أسهم في بثّ الفرقة والفتنة بين المجتمعات، مشدّداً على ضرورة تكثيف الوعي المجتمعي بمخاطر الإشاعات والأخبار غير الدقيقة، خصوصاً أثناء الأزمات، وضرورة أن يتمّ استخدام هذه المواقع للصالح العام لا لبثّ الفرقة والتعصُّب وخطاب الكراهية.

وفي نهاية المحاضرة التي حضرها آمر الكلية العميد الركن عطالله السميران وأعضاء هيئة التوجيه والدارسين في دورة الركن ٥٨ المشتركة ٢٢ التي تضم عدداً من الدارسين العرب والأجانب جرى نقاش موسع أجاب خلاله الوزير على أسئلتهم واستفساراتهم.

أخبار ذات صلة