الاشغال الشاقة لمقاتل من تنظيم 'جيش الاسلام' الارهابي

محليات
نشر: 2017-11-01 16:30 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: ليندا المعايعة
مبنى محكمة امن الدولة
مبنى محكمة امن الدولة

حكمت محكمة امن الدولة الأربعاء على متهم عشريني قاتل إلى جانب "جيش الإسلام" أحد التنظيمات الإرهابية في سوريا، وضعه بالأشغال الشاقة 4 سنوات بعد تجريمه بتهمة الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات إرهابية.

جاء ذلك خلال جلسة علنية عقدت برئاسة رئيس محكمة امن الدولة القاضي العسكري العقيد الدكتور محمد العفيف وبعضوية القاضي العسكري الرائد صفوان الزعبي والقاضي المدني احمد القطرانة وبحضور مدعي عام امن الدولة القاضي العسكري النقيب الدكتور محمد الخوالدة.

وقال المحامي زهير أبو الراغب قبيل النطق بالمحكم من قبل الهيئة الحاكمة بان المتهم هو طالب جامعي سنة رابعة أملا من المحكمة أخذه بالأسباب المخففة التقديرية.


إقرأ أيضاً: بدء محاكمة 7 متهمين هاجموا الأجهزة الأمنية في معان


المتهم البالغ من العمر 23 عاما والموقوف على ذمة القضية منذ أب عام 2016 قالت لائحة الاتهام بانه وعلى إثر الحرب الدائرة في سوريا فقد تولدت لدى المتهم الرغبة بالالتحاق بالجماعات المسلحة والتنظيمات الإرهابية التي تقاتل في سوريا لمقاتلة قوات النظام السوري، وخلال عام 2014 غادر المتهم من الكويت إلى تركيا وهناك تمكن من دخول سوريا والتحق مع تنظيم جيش الإسلام وتلقى التدريبات العسكرية من حيث اللياقة البدنية وطرق فك وتركيب الأسلحة وبعد أنهى تلك الدورة التحق بجبهات القتال واخذ يقاتل مع التنظيمات المسلحة.

وفي شهر تموز من عام 2014 عاد المتهم إلى تركيا واخذ يعمل بالإغاثة هناك ثم عاد إلى الكويت ليلقى القبض عليه في أب 2016.

أخبار ذات صلة