٥٢٠ ألف أسطوانة غاز جديدة استعدادا لموسم الشتاء

اقتصاد نشر: 2017-10-28 14:34 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة مصفاة البترول الأردنية المهندس عبد الكريم العلاوين، عن خطة الشركة لموسم الشتاء المقبل والاستعداد لتوفير مخزونات وافرة من الغاز المسال والمشتقات النفطية بتكرير النفط الخام واستيراد بعض المنتجات الجاهزة.

وقال المهندس العلاوين في بيان السبت، إن الشركة طرحت عطاءات وتعاقدت لاستيراد كميات من الغاز المسال والبنزين الخالي من الرصاص ووقود الطائرات(الكاز) لتوفير المشتقات النفطية بما يلبي احتياجات المملكة وتعويض الفارق بين ما تنتجه الشركة وبين الطلب على هذه المواد.

وكشف عن إحالة الشركة لعطاء توريد ٢١٠ ألاف طن من مادة البنزين وذلك لتغطية احتياجات المملكة من هذه المادة والحفاظ على مخزون آمن منها خلال الفترة من شهر تشرين الأول وحتى نهاية هذا العام، جنبا إلى جنب مع إحالة عطاء لتوريد كمية ٦٦ ألف طن من مادة وقود الطائرات (الكاز).

واضاف، ان الشحنة الأولى بكمية ٣٦ ألف طن وصلت خلال الشهر الحالي، متوقعا أن تصل الشحنة الثانية خلال الأسبوع الأول من شهر كانون الأول المقبل وبكمية ٣٠ ألف طن لتغطية احتياجات الاستهلاك والمحافظة على الحد الأقصى من المخزون، حيث وصل مخزون هذه المادة إلى حدوده القصوى.

وحول مادة الديزل، أكد المهندس، أن الشركات التسويقية تقوم باستيراده مباشرة بكميات تعادل الفرق بين الاستهلاك وانتاج المصفاة إضافة إلى قيامها باستيراد كميات من البنزين، اما فيما يتعلق بمادة الغاز المسال، فأن الشركة رفعت مخزونها من هذه المادة إلى السعة التخزينية القصوى في محطات تعبئة الغاز الثلاث في عمان والزرقاء واربد، بالإضافة إلى مستودعات الشركة في العقبة، وأحالت عطاء لاستيراد ٣٥٠ ألف طن من مادة الغاز المسال مع امكانية زيادة الكمية بواقع ٢٥ بالمئة، وذلك لتغطية احتياجات المملكة من هذه المادة حتى نهاية شهر نيسان ٢٠١٨ وتكفى هذه الكمية لتعبئة ٢٨ مليون أسطوانة.

وقال المهندس العلاوين، إن الشركة اشترت نحو ٥٢٠ ألف أسطوانة فارغة خلال الفترة الماضية لتغطية احتياجات المستهلكين وأصحاب مستودعات ووكالات الغاز المنتشرة في انحاء المملكة وكذلك استبدال الأسطوانات التي تدعو الحاجة إلى استبدالها، لافتا الى ان كادرا متخصصا يعمل على تنظيف وفحص وصيانة ودهان الأسطوانات القديمة وتغيير صماماتها، حيث تم انجاز اكثر من سبعمائة وخمسون الف اسطوانة حتى الآن، وفي حال تبين أن الأسطوانة بحاجة إلى شطب يتم شطبها واستبداها بأسطوانة جديدة علماً بأن عدد الأسطوانات التي تم شطبها منذ بدء العملية يتجاوز مليون ومائتان وخمسون الف أسطوانة.

واكد على أن شركة مصفاة البترول الأردنية أنهت التجهيزات اللازمة كافة في محطات تعبئة الغاز الثلاث المملوكة للمصفاة في عمان والزرقاء واربد لتعمل بكامل طاقتها لتعبئة جميع الأسطوانات الواردة إليها طيلة اليوم.

واشار الى ان العمل في تحميل المحروقات في فصل الشتاء وخلال العواصف الثلجية، يمتد على مدار الساعة بما في ذلك أيام العطل الرسمية إذا استدعت الحاجة لذلك، مؤكدا على ان الشركة تقوم حاليا بدراسة الجدوى الاقتصادية لمعدات جديدة لتعبئة الغاز تزيد طاقة الواحدة منها على ثلاثة أضعاف طاقة أي من الوحدات المستخدمة حالياً كما تمتاز المعدات الجديدة بدقة متناهية في الكميات المعبأة.


إقرأ أيضاً: الحكومة تقول للأردنيين إنها أبقت على سعر أسطوانة الغاز رغم ارتفاعها عالميا في إشارة على 'كرمها'


أخبار ذات صلة