المدارس والعيد والمحروقات.. هل يرأف الملقي بالأردنيين؟

اقتصاد نشر: 2017-08-28 15:45 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: صدام ملكاوي
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

يترقب الأردنيون قرار حكومة الدكتور هاني الملقي، لأسعار المشتقات النفطية للشهر القادم، لتزامنه مع عيد الأضحى وافتتاح عام دراسي جديد.

وينتظر المواطنون من أصحاب الدخول المحدودة شهرا صعبا، للتكاليف التي يتكبدونها في كل عيد، علاوة على افتتاح العام الدراسي الجديد الذي يتطلب تكاليفا عالية أيضا.

ورغم ارتفاع الأسعار العالمية للنفط، إلا أن نقيب أصحاب محطات المحروقات نهار سعيدات، رجح ذهاب الحكومة لتثبيت الأسعار للتخفيف على كاهل المواطنين المرهقين اقتصاديا.

وقال سعيدات لـ"رؤيا" إن أسعار خام برنت ارتفعت بمقدار ٧%، ومادتي البنزين والديزل ٣.٥%.

وثبتت الحكومة للشهر الحالي أسعار البنزين بأنواعه عند سعر الشهر الماضي، ورفع سعر السولار والكاز بمقدار ١٥ فلسا للتر.


إقرأ أيضاً: بدء دوام المعلمين والإداريين في المدارس الحكومية


وقالت وزارة الطاقة والثروة المعدنية في ذلك الوقت إن قرارها جاء رغم ارتفاع سعر النفط الخام الى معدل ٤٨.٤٠ دولار للبرميل خلال تموز (يوليو) مقارنة مع ٤٦.٤٨ دولار للبرميل خلال حزيران (يونيو)، وما تبعه ذلك من ارتفاع أسعار المشتقات عالميا بنسب متفاوتة.

أخبار ذات صلة