٣٠ ألف محاصر في تلعفر.. ومخاوف من إعدامات جماعية

عربي دولي
نشر: 2017-08-23 02:07 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
القوات العراقية تتقدم في تلعفر
القوات العراقية تتقدم في تلعفر
المصدر المصدر

 

 

عبرت الأمم المتحدة عن مخاوفها من إعدامات وعمليات قتل بحق ٣٠ ألف مدني يحاصر تنظيم داعش في مدينة تلعفر العراقية، حسب ما نقلت فرانس برس.

وأعلنت المنظمة الدولية أنّ زهاء "٣٠ ألف مدني محاصرون بسبب المعارك" الدائرة في مدينة تلعفر العراقية التي تحاول القوات العراقية استعادتها من تنظيم داعش.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة سيتفان دوجاريك خلال مؤتمر صحافي، إنّ هناك "مساعدة إنسانيّة يتم تقديمها عند نقاط تجمع في جنوب تلعفر وشرقها"، موضحاً أنّ "أكثر من ٣٠٠ شخص أتوا إلى تلك النقاط" يوم الإثنين.

وتخشى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين من استخدام المدنيّين العراقيين "دروعاً بشرية"، ومن أن تترافق محاولاتهم للخروج من مدينة تلعفر مع إعدامات وعمليات قتل، بحسب ما قال دوجاريك الذي طالب الأطراف المتحاربين بالسماح للمدنيين بمغادرة منطقة المعارك.


إقرأ أيضاً: الجيش العراقي يقتحم 'معقل داعش' في تلعفر


وكانت الأمم المتحدة أشارت الإثنين إلى أنها تتوقع فرار آلاف المدنيين من تلعفر والمناطق المحيطة بها في الأيام والأسابيع المقبلة.

واقتحمت القوات العراقية التي تقاتل تنظيم داعش، الثلاثاء، مركز قضاء تلعفر، وهي إحدى آخر معاقل المسلحين المتبقية في العراق.

وقال مصدر عسكري عراقي إن القوات العراقية، المدعومة أميركيا، تستمر في التقدم لاستعادة مدينة تلعفر.

وذكرت بيانات لقيادة العمليات العراقية المشتركة أن قوات الجيش ووحدات مكافحة الإرهاب اقتحمت المدينة من الجهتين الشرقية والجنوبية.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن، الأحد الماضي، أن القوات العراقية بدأت هجومها لاستعادة تلعفر، قائلا للمسلحين إنه ليس أمامهم سوى الاستسلام أو الموت.

 

 

أخبار ذات صلة