'الوطني لحقوق الإنسان' يتحدث عن عمليات شراء أصوات

محليات
نشر: 2017-08-15 12:02 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية لرئيس المركز موسى بريزات
ارشيفية لرئيس المركز موسى بريزات

تحدث رئيس المركز الوطني لحقوق الإنساني، موسى بريزات، عن ورود شكاوى لهم بعمليات شراء أصوات، وتدخلات من رؤساء لجان انتخاب للتأثير على إرادة الناخبين.

وقال بريزات في تصريح لرؤيا إن شكاوى وردت من مناطق الأغوار والبادية ومادبا تتعلق بعمليات شراء أصوات.

وأصدر المركز بيانا قال فيه انه رصد خلال الساعات الاولى من عملية انتخابات البلديات ومجالس المحافظات ، عدة انتهاكات ابرزها والتصويت العلني (أمي) لغير الأميين.

وقال المركز في بيانه الاول حول نتائج المراقبة على الانتخابات ان العملية الانتخابية في مختلف مناطق المملكة بدأت بوتيرة هادئة ورتيبة، مع إقبال متواضع في عدد كبير من مراكز الاقتراع.

وبين انه وردت لغرفة العمليات الرئيسية في المركز الوطني لحقوق الإنسان ملاحظات مهمة تتعلق بسير عملية الاقتراع، وتشمل ما يلي :عدم الالتزام الكامل بالمعايير الناظمة للعملية الانتخابية التأخير في فتح عدد من الصناديق.


إقرأ أيضاً: فتح صناديق الاقتراع لانتخابات مجالس البلديات والمحافظات..صور


عدم تمكين المراقبين من مراقبة إجراءات فتح صناديق أخرى استمرار الدعاية الانتخابية واستخدام الأطفال لهذه الغاية بشكل ملحوظ عدم مراعاة شروط الخصوصية، والمساس بالنظام والهدوء العام عدم توفر التسهيلات اللازمة للأشخاص ذوي الإعاقة لممارسة حقهم في التصويت التأخير في فتح عدد من الصناديق التصويت العلني (أمي) لغير الأميين وبين المركز انه تم تمرير جميع هذه الانتهاكات إلى الهيئة المستقلة للانتخاب.

 

أخبار ذات صلة

newsletter