الاحتلال يعتقل الشيخ رائد صلاح

فلسطين
نشر: 2017-08-15 08:33 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الشيخ رائد صلاح
الشيخ رائد صلاح
المصدر المصدر

اعتقلت قوات الاحتلال، فجر الثلاثاء، الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل عام ١٩٤٨.

وأوضحت زوجته أم عمر، في تصريحات إعلامية أن نحو (٢٠ عنصرا) من شرطة الاحتلال اقتحموا منزلهم فجر اليوم في أم الفحم، وأبلغوا الشيخ رائد بتجهيز حقيبته لأنه قيد الاعتقال، وقاموا بتفتيش المنزل، ومكتب الشيخ الذي يقع بالطابق الأول، وصادروا حاسوبين.

وأضافت بأنهم قاموا بعد ذلك بنقله إلى جهة مجهولة، وحمّلت الاحتلال المسؤولية عن أي عارض يقع على الشيخ.

وأشارت إلى أن اعتقال زوجها يأتي في سياق الحملة على الداخل الفلسطيني، وأن الشيخ رائد اعتقل عدة مرات في السابق، وهذا هو ثمن ضريبة الانتماء لقضايا شعبه وفي مقدمتها قضية المسجد الأقصى المبارك.


إقرأ أيضاً: الاحتلال يعتقل والدة وشقيق منفذ عملية 'حلميش'


وأكدت أم عمر أن اعتقال الشيخ لن يثنيه ولا أهله عن التمسك بالثوابت والمبادئ في مواجهة مخططات المؤسسة الإسرائيلية ضد شعبنا والمسجد الأقصى المبارك وسائر القضايا.

وقد تعرض الشيخ رائد صلاح في أعقاب الأحداث التي وقعت في المسجد الأقصى منذ تاريخ ١٤/٧/٢٠١٧ لحملة تحريض ممنهجة قادها مسؤولون في الحكومة الإسرائيلية، وهدد الوزير يسرائيل كاتس باعتقال صلاح وطرده خارج البلاد.

أخبار ذات صلة