الجيولوجيون يعتصمون ضد اختيارية مادة علوم الارض

محليات
نشر: 2017-08-09 14:29 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
جانب من الاعتصام
جانب من الاعتصام

نفذت نقابة الجيولوجيين اعتصاما امام وزارة التربية والتعليم احتجاجا على قرار مجلس التربية والتعليم اعتبار مادة علوم الارض مادة اختيارية مع الحاسوب في الخطة الدراسية للثانوية العامة.

وياتي الاعتصام بناء على قرار الهيئة العامة للنقابة السير بإجراءات تصعيدية احتجاجا على قرار التربية والذي سيؤثر على المادة ومعلميها في المدارس الخاصة.

وشارك في الاعتصام عدد من معلمي مادة علوم الارض الى جانب نقيب واعضاء مجلس النقابة والنائبين صالح العرموطي وموسى هنطش.

ورفع المشاركون في الاعتصام يافطات كتب عليها "معلمو علوم الارض في القطاع الخاص ارزاقهم امانة باعناقكم" و"غيرتنا على بلدنا تحتم علينا الوقوف ضد هذا القرار" و"مادة علوم الارض باي ذنب وئدت" و"تخبط وضبابية وعدم مؤسسية في مديرية ادارة المناهج!!.

وطالب نقيب الجيولوجيين صخر النسور بإلغاء قرار مجلس التربية الاخير واعادة مادة علوم الأرض ضمن وضعها الطبيعي بأن تكون بين مواد العلوم ( علوم الأرض ، الكيمياء ، الأحياء ، الفيزياء ).

واكد ان القرار يمس ارزاق المعلمين وخاصة في القطاع الخاص، وان هنالك ضبابية وعدم وضوح في مديرية المناهج للخطط الدراسية، وان الخيارات المتداولة للخطط الدراسية غير مبنية على اسس واضحة.

واشار النسور الى اهمية ثبات الخطط الدراسية لامتحان الثانوية العامة، وانه من الملاحظ في الفترة الاخيرة اعتماد خطة دراسية في كل عام، مما يؤدي الى ارباك الطلبة والمعلمين، ودعا الى اعداد خطة ثابته يشارك فيها اصحاب العلاقة والخبرة.


إقرأ أيضاً: نقيب الجيولوجيين ينقل عن الرزاز: 'اختيارية' علوم الأرض ليس دائم


وتحدث خلال الاعتصام النائبان العرموطي وهنطش، حيث اكدا دعمهما لمطلب النقابة، وانه سيتم طرح قضية مادة علوم الارض بشكل رسمي تحت قبة البرلمان.

واكدا على اهمية مادة علوم الارض، وضرورة الحفاظ على الامن الوظيفي للمعلمين، واشارا الى اهمية المادة في استغلال الثروات والمصادر الطبيعية التي تحتاجها المملكة، وان الجيولوجيا هي العلم القادر على ايجاد مصادر للمياه واستعلالها بالوجه الامثل.

وكانت النقابة قد خاطبت مجلسا النواب والاعيان والديوان الملكي بخصوص مطلب النقابة.

أخبار ذات صلة

newsletter