ترمب يعتبر برنامج مساعدة فصائل المعارضة السورية 'خطير وغير فعال'

عربي دولي
نشر: 2017-07-25 08:44 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
الرئيس الامريكي دونالد ترمب
الرئيس الامريكي دونالد ترمب

برر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قراره وضع حد للبرنامج الأميركي لمساعدة فصائل المعارضة السورية بأن هذا البرنامج "ضخم وخطير وغير فعال".

ويأتي تعليق ترمب بعد ثلاثة ايام على اعلان الجنرال توني توماس قائد القوات الخاصة الامريكية ان بلاده أوقفت العمل بالبرنامج المستمر منذ اربع سنوات.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" أوردت ان ترمب كان اتخذ القرار بذلك قبل شهر.

وأكد توماس ان القرار لم يتخذ لارضاء روسيا الحليفة الرئيسية للنظام السوري من اجل التوصل معها الى تسوية للنزاع المستمر منذ اكثر من ست سنوات.

الا أن صحيفة "واشنطن بوست" نشرت الاثنين مقالا حول الموضوع نقلا عن مسؤولين رفضوا الكشف عن هويتهم بعنوان "التعاون مع روسيا اصبح نقطة اساسية في استراتيجية ترمب ازاء سوريا".


إقرأ أيضاً: ترمب يهاجم صحيفة نيويورك تايمز: سيئة وأفشلت قتل البغدادي


ورد ترمب على تويتر "واشنطن بوست (التي اشتراها مالك موقع امازون) لفقت وقائع حول قراري وضع حد لمدفوعات طائلة وخطيرة وغير فعالة للمقاتلين السوريين الذين يحاربون (الرئيس السوري بشار) الاسد".

وكان الرئيس الاميركي السابق باراك اوباما وافق على برنامج المساعدة في العام ٢٠١٣ عندما كانت مختلف الفصائل تبحث عن دعم دولي في نزاعها ضد النظام السوري.

وبموجب البرنامج، تلقى الاف المقاتلين تدريبات وأسلحة لكن موقف الولايات المتحدة ظل ملتبسا حول قدرة هؤلاء على اطاحة الاسد والاولوية التي أعطيت للقضاء على تنظيم الدولة الاسلامية.

وتراجع التأييد للبرنامج بشكل أكبر في العام ٢٠١٦ بعد خسارة الفصائل لمناطق كانت تسيطر عليها في حلب (شمال سوريا) امام الهجوم الشامل للقوات السورية بدعم جوي من روسيا.

أخبار ذات صلة