مدينة إدلب في قبضة النصرة

عربي دولي
نشر: 2017-07-23 21:57 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
مقاتلون في جبهة النصرة خلال المعارك - أرشيفية
مقاتلون في جبهة النصرة خلال المعارك - أرشيفية
المصدر المصدر

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأحد، إن هيئة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا)، سيطرت على مدينة إدلب شمال غربي سوريا بعدما انسحب مسلحو حركة أحرار الشام المعارضة منها.

وذكر مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن "مئات من مقاتلي المعارضة غادروا المدينة في عشرات الآليات في اتجاه جنوب محافظة ادلب"، لافتا إلى أن "تحرير الشام أقامت حواجز في أنحاء المدينة"، وفق "فرانس برس".

وشهدت المدينة أيضا انفجارين كبيرين خلفا قتيلا و٣٠ جريحا، بحسب المرصد الذي لم يتمكن من تحديد سببهما.

وجاءت هذه السيطرة على إدلب بعد يومين من اتفاق لوقف إطلاق النار، أنهى أسبوعا من المعارك العنيفة بين حركة أحرار الشام، وهي فصيل معارض نافذ، وهيئة تحرير الشام التي تشكل جبهة النصرة سابقا نواتها الرئيسية، كما أنها فرع القاعدة في سوريا.

وقتل خلال الأسبوع الدامي ٩٢ شخصا، من بينهم ١٠ مدنيا على الأقل وفق المرصد.


إقرأ أيضاً: قصف سفارة روسيا في دمشق


وتحالف النصرة والأحرار في الماضي وشكلا نواة "جيش الفتح"، الذي سيطر على معظم محافظة إدلب في عام ٢٠١٥ طاردا منها القوات الحكومية السورية.

إلا أن هذا التحالف سرعان ما انهار وتحول إلى صراع دام، سببه رغبة كل طرف برفع رايته في مدينة إدلب، مركز المحافظة.

وتأتي سيطرة النصرة على مدينة إدلب بعدما استحوذت أيضا في اليومين الماضيين على "أكثر من ٣١ مدينة وبلدة وقرية" في أنحاء إدلب. وتمت هذه السيطرة من دون معارك في ضوء اتفاق الهدنة.

 

أخبار ذات صلة