٤٠% من أطفال العالم مصابون بأمراض الحساسية والمناعة

صحة نشر: 2017-07-22 11:10 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

تعقد جمعية أطباء الحساسية والمناعة بنقابة الاطباء المؤتمر الدولي السادس للحساسية والمناعة والمؤتمر الثاني للمجموعة العربية لأمراض الروماتيزم عند الأطفال وذلك تحت رعاية الأميرة دينا مرعد خلال الفترة من ٢٦-٢٨ تموز الحالي في فندق الهوليدي ان.

وقال رئيس الجمعية، رئيس المؤتمر الدكتور هاني العبابنه مستشار أول المناعة والحساسية ان المؤتمر الذي يعقد تحت شعار "نحو الأفضل في الحساسية والمناعة" سيناقش أحدث أساليب علاج أمراض الحساسية والمناعة التي تصيب من ٣٠% إلى ٤٠% من أطفال العالم.

واضاف ان أمراض الحساسية من الأمراض الشائعة نظرا لتعدد مسبباتها وتأخذ أشكالا متعددة مثل حساسية الصدر أو حساسية الأنف والجيوب الأنفية أو حساسية الجلد وحساسية الأدوية وحساسية الأطعمه والحساسية الناتجه عن لسع الحشرات.

واشار العبابنة ان الحساسية اصبحت وباء العصر وهَم وطني حيث لا يكاد يخلو بيت إردني من مصاب في الحساسية حيث الكلفه الشهريه لتشخيص وعلاج الحساسية يتجاوز المائه والخمسون دينار للشخص الواحد شهريا.

واوضح العبابنة انه من المتوقع ان تطرأ زيادة ملحوظة في عدد المصابين بالحساسية من البالغين خلال ١٠ إلى ١٥ سنة القادمة.

واكد على اهمية انشاء مركز وطني للحساسية في المملكة، اسوة بالمركز الوطني للسكر، من شأنه المساهمة في التخفيف من كلفة العلاج على المرضى الفقراء على وجه الخصوص، واجراء الدراسات والدورات التدريبية للاطباء وادخال اجهزة قياس مستوى الغبار والمواد المسببة للحساسية في الجو.

واشار انه رغم المخاطبات المتكررة للجمعية للجهات المعنية بضرورة انشاء المركز الا ان تلك الوعود لم تترجم على ارض الواقع رغم استعداد الاكاديمية الاوروبية للحساسية لتقديم الدعم اللازم للمركز كون الاردن العضو العربي الوحيد الفاعل في الاكاديمية.

ومن جانبه قال رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور محمد ابوشقير ان المؤتمر تنظمه جمعية أطباء الحساسية والمناعة بالتعاون مع الاكاديمية الاوروبية للحساسية والمناعة السريرية (EAACI) والمنظمة العالمية للحساسية (WAO) والاكاديمية الامريكية للحساسية والمناعة (ACAAI) والجمعية الاوروبية للامراض الرثوية عند الاطفال (PRES) والمجموعة العربية لروماتيزم الاطفال و جمعية المختبرات والتحاليل الطبية.

واضاف ان المؤتمر يحتوي على ١٦ جلسة علمية، تناقش ٧٠ بحثاً علمياً في تخصصات المناعة و الحساسية بما فيها استخدامات الخلايا الجذعية.


إقرأ أيضاً: لقاح الانفلونزا.. أيهما أفضل للطفل رذاذ الأنف أم الحقن ؟


واشار ابوشقير ان اطباء من ١٥ دولة سيشاركون في المؤتمر (الولايات المتحدة الامريكية، كندا، بريطانيا، فلندا، اسبانيا، اليونان، الإمارات، السعودية، قطر، عُمان، مصر، لبنان، العراق، ليبيا وفلسطين).

وبين ان ٦٧ باحثا سيشاركون في الاوراق العلمية المقدمة في المؤتمر من بينهم ٢٢ باحثا عربيا ودوليا، وان المؤتمر معتمد من المجلس الطبي الاردني بواقع ١٨ ساعة لغايات التعليم الطبي المستمر.، بالاضافة الى ان ساعات المؤتمر معتمدة من الاكاديمية الاوروبية.

ويناقش المؤتمر عدة مواضيع مثل الامراض المناعية وزراعة نخاع العظم استخدامات الخلايا الجذعية والامراض الروماتيزمية عند البالغين والاطفال واستخدام العلاجات البيولوجية في الامراض المناعيه والسرطان والربو القصبي والحساسية بجميع انواعها وحمى حوض البحر الابيض المتوسط واحدث العلوم الطبيه المخبرية في علم المناعة.

ويقام إلى جانب المؤتمر معرض طبي تشارك به ٣٠ شركة أدوية محلية وأجنبية.

أخبار ذات صلة