عباس: أعارض الإرهاب مهما كان وأيدينا ممدوة للسلام

فلسطين
نشر: 2017-07-19 13:40 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الرئيس الفلسطيني محمود عباس
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

أعرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس "أبو مازن"، الأربعاء، عن تأييده لعقد لقاءات سياسية ثلاثية- صينية فلسطينية إسرائيلية.

جاءت ذلك خلال كلمة عباس ألقاها اليوم في الأكاديمية الصينية للحوكمة في بكين.

وشدد على أهمية الأفكار الجديدة المكملة لمبادرة الرئيس الصيني، قائلا: "إن القضية الفلسطينية جوهر الصراع وحلّها يقود إلى أمن المنطقة واستقرارها".

وأضاف أن "أيدينا ما زالت ممدودة للسلام رغم كل معاناتنا من الاحتلال".

وقال "أبو مازن": إن على الاحتلال أن تنهي آخر احتلال في العالم، وعليها إطلاق سراح جميع الأسرى في أي اتفاق سلام.

وأعرب عن معارضته للإرهاب مهكا كان شكله أو مصدره.


إقرأ أيضاً: عباس يدين 'الحادث' في المسجد الأقصى


وقال مسؤول صيني، أمس، إن الصين سوف تستضيف مؤتمرا بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل في وقت لاحق من العام الحالي، في حين تعهد الرئيس الصيني، شي جين بينغ، بالمساهمة المتواصلة من أجل السلام في المنطقة.

وأكد الرئيس الصيني خلال لقائه الرئيس محمود عباس، بدعم الصين لحل الدولتين، مع دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة ضمن حدود عام 1967 عاصمتها شرقي القدس.

وخلال المحادثات المغلقة، قال شي إن الصين سوف تقيم آلية حوار ثلاثية بين الاحلال والفلسطينيين، ولاحقا هذا العام سوف تستضيف مؤتمرا حول السلام للمساعدة على حل الخلاف، وفق ما قاله نائب وزير الشؤون الخارجية الصيني جانغ منغ للصحافيين.

أخبار ذات صلة

newsletter