مستشار بدائرة قاضي القضاة: لا نشجع على زواج القاصرين

محليات
نشر: 2017-07-18 22:10 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

قدّر مستشار لقاضي القضاة عدد عقود الزواج السنوية لفتيات دون سن الثامنة عشرة بألفي عقد، في الوقت الذي أكد فيه أن الدائرة لا تشجع على هذه الزيجات.

وخلال استضافته ببرنامج نبض البلد على قناة رؤيا، مساء الثلاثاء، للحديث عن التعليمات الجديدة لزواج من أتم ١٥ عاما، قال المستشار أشرف العمري إن عقود الزواج لمن هم دون سن الثامنة عشرة ليست لأردنيين فقط بل لجميع الجنسيات المتواجدة في المملكة خصوصا اللاجئين السوريين.

وأعرب العمري عن عتبه لتداول معلومات ليست بصورتها الواضحة، مؤكدا أن التعليمات الجديدة جاءت أكثر تشددا في زواج هذه الفئة من التعليمات السابقة.

وأوضح أن التعليمات الجديدة جاءت بعد دراسات طويلة ونظرا لتطور بنية وهيكلية دائرة قاضي القضاة بعد استحداث معهد للقضاء الشرعي ومركز للإصلاح والتوفيق الأسري ومديرية خاصة تعنى بشؤون القاصرين.

كما أشار إلى أن دورة تأهيل المقبلين على الزاوج التي استحدثتها الدائرة قبل أشهر، تحتاج لتشريع لإلزام من هم دون الثامنة عشرة للحصول عليها.

ولفت العمري إلى أن الدائرة كانت تنتظر الكثير من الإنصاف في التعاطي مع التعليمات الجديدة كونها فرضت شروطا جديدة على الاستثناءات في الزواج دون الثامنة عشرة.

وبين المستشار أن هذه الاستثناءات تأتي أيضا نظرا لوجود بيئات جغرافية واقتصادية وأعراف مجتمعية وعوامل ديموغرافية تتمثل باللاجئين السوريين الذين تنتشر بينهم بشكل كبير الزيجات للقاصرين وتصل إلى سن ١٢ عاما في بعض الأحيان، ما دفع إلى افتتاح محاكم شرعية في المخيمات التي يقطن بها اللاجئين.


إقرأ أيضاً: 'قاضي القضاة' عن زواج سن الـ١٥: لا يزيد عمر الخاطب عن ٣٣ عامًا


وأكد أن الأردن يقع بمكان جيد عند مقارنته بسن الزواج مع دول عربية وغير عربية، لافتا إلى تقرير عن زواج القاصرات في الولايات المتحدة تضمن العديد من المفاجئات بالزواج دون الثامنة عشرة.

أخبار ذات صلة