المجلس الأرثوذكسي يدعو لوقف بيع الاراضي في القدس

الأردن
نشر: 2017-07-12 19:13 آخر تحديث: 2020-07-23 12:20
تحرير: رعد بن طريف
جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

دعا المجلس المركزي الأرثوذكسي في الاردن وفلسطين الحكومتين الاردنية والفلسطينية الى تحمل مسؤولياتهما الوطنية والتاريخية ضمن الصلاحيات التي كفلها قانون بطريركية الروم الأرثوذكسي رقم 27 لسنة 1958 لوقف ما وصفه بمسلسل البيوعات للاملاك الأرثوذكسية وتأجيرها واتخاذ كافة الاجراءات القانونية لابطال الصفقة ومحاسبة المتورطين بها.

وأضاف المجلس الأرثوذكسي في بيان أصدره خلال مؤتمر صحفي عقده الاربعاء في منتدى بيت المقدس بالعاصمة عمان، أنه يرفض كافة تبريرات البطريركية التي وصفها بالواهية وتضارباتها حول صفقة البيع والعمل للحفاظ على الاوقاف الأرثوذكسية.

وثمن المجلس مواقف أعضاء مجلس النواب الاردني على مواقفهم في التصدي لتصرفات البطريرك في التفريط بالتراضي.

وأكد المجلس ان القضية هي قضية وطنية بامتياز، داعيا الجميع لاخذ دورهم في دعم هذه القضية.


إقرأ أيضاً: بالفيديو..نبض البلد يناقش قضية بيع أراضي الوقف المسيحي الأرثوذكسي في القدس


وطالب المجلس في البيان الزام البطريركية الأرثوذكسية المقدسية بالسماح للجنة قانونية يرتكبها المجلس لحضور كافة جلسات المحاكم المتعلقة بأملاك البطريركية

وشدد المجلس على ضرورة تشكيل وفد مشترك من المجلس المركزي واعضاء مجلس النواب لمقابلة الجهات الرسمية الاردنية والفلسطينية لحث البطريركية على اشراك ابناء الكنيسة ومؤسساتها في ادارة شؤون البطريركية.

ودعا المجلس الحكومتين الاردنية والفلسطينية لدفع رواتب رجال الدين المسيحي اسوة برجال الدين الاسلامي، في حال تذرعت البطريركية نقص الاموال لدفع رواتب الكهنة.

 

أخبار ذات صلة

newsletter