أمريكا ترغب في وجود عسكري بالعراق بعد الانتهاء من 'داعش'

عربي دولي نشر: 2017-07-12 00:18 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

أعلن مسؤول عسكري امريكي رفيع، الثلاثاء، ان الولايات المتحدة وعدة دول متحالفة ترغب في الاحتفاظ بوجود عسكري في العراق بعد هزيمة داعش.

وقال قائد قوات التحالف الدولي اللفتنانت جنرال ستيفن تاونسند ان الحكومة العراقية اعربت عن اهتمامها ببقاء الولايات المتحدة وقوات التحالف في البلاد.

وأضاف في اتصال عبر الفيديو من بغداد ان "حكومتنا مهتمة بذلك ايضا، كما اعربت عدة حكومات في التحالف عن اهتمامها بالانضمام الى هذه الجهود".

وأكد تاونسند ان النقاشات بلغت المراحل النهائية لاتخاذ القرار.

وأضاف "اتوقع ان يكون هناك وجود للتحالف هنا بعد هزيمة داعش".

وبعد انتهاء الرئيس السابق باراك أوباما من سحب القوات من العراق عام ٢٠١١، سرعان ما اصاب الوهن قوات الأمن ابان ولاية رئيس الوزراء آنذاك نوري المالكي.


إقرأ أيضاً: البنتاغون: لا نملك معلومات مؤكدة عن مقتل البغدادي


وعندما شن التنظيم المتطرف هجومه عام ٢٠١٤، لم يتمكن الجيش من الدفاع، واستسلم العديد من الوحدات او فرت وغالبا ما كانت تترك اسلحتها والياتها.

وقال تاونسند "بامكاننا جميعا النظر الى الوراء الى نهاية عام ٢٠١١ عندما غادرت القوات الامريكية وقوات التحالف العراق المرة الاخيرة ورأينا ما حدث خلال السنوات الثلاث الماضية. لا اعتقد اننا نريد مشاهدة ذلك مرة اخرى".

وينتشر حاليا اكثر من ٥ الاف جندي امريكي في العراق، ويعمل كثيرون منهم بصفة مستشارين للاجهزة الامنية العراقية.

واوضح تاونسند انه يتوقع ان يكون الوجود العسكرية اقل في المستقبل.

أخبار ذات صلة