اليمن .. 'خطة سريعة' للحد من انتشار الكوليرا

صحة نشر: 2017-07-10 08:57 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

أعلنت وزارة الصحة اليمنية، عن "خطة سريعة" للحد من انتشار وباء الكوليرا والإسهالات المائية الحادة في العاصمة المؤقتة عدن.

يأتي ذلك في الوقت الذي ارتفعت فيه أعداد الإصابات إلى أكثر من ٣٠٠ ألف حالة منذ تفشي المرض في ٢٧ أبريل/نيسان الماضي.

وقال وزير الصحة في الحكومة الشرعية، ناصر باعوم، إن هناك "خطة استجابة سريعة ستساهم في التخفيف التدريجي من انتشار الوباء في مختلف المناطق بعدن"، وفقا لوكالة "سبأ" الرسمية.

جاءت تصريحات الوزير عقب لقاء لوضع خطة التعامل في مجال المياة والإصحاح البيئي، للحد من سريان "فاشية" الإسهالات الحادة، بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية.

ولم يتطرق الوزير اليمني إلى طبيعة الخطة، غير أن وزير الإدارة المحلية، رئيس اللجنة العليا للإغاثة، عبدالرقيب فتح، الذي شارك في الاجتماع، قال إنه سيتم "تنفيذ المشاريع المتعلقة بمواجهة الكوليرا

والمتمثلة في شبكة المياه والنظافة والإصلاح البيئي وتوزيع الكلور للمنازل لتصبح عدن نموذجًا لكل المحافظات اليمنية".

وأكد المسؤول اليمني على "مضاعفة الجهود مع مختلف الشركاء المحليين والدوليين لاحتواء ومحاصرة وباء الكوليرا في جميع المحافظات".

وفي ذات السياق، ارتفعت حصيلة الإصابات بالكوليرا والإسهالات المائية، منذ تفشي المرض أواخر أبريل/نيسان الماضي، إلى ٣٠٢ ألف و٤٨٨ حالة، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.


إقرأ أيضاً: 'يونيسيف': الكوليرا يشكل خطر مميتا لعشرات آلاف الأطفال باليمن


وقالت المنظمة، الأحد، في تقرير وصل الأناضول، إن عدد حالات الوفاة ارتفع أيضا إلى ١٧١٣ حالة، وذلك بزيادة ٧ حالات عن الأرقام المعلنة أمس السبت.

وينتشر المرض في ٢١ محافظة يمنية من أصل ٢٢، ولا زالت محافظة أرخبيل سقطرى، هي المنطقة الوحيدة التي لم يتم فيها تسجيل أي اصابات.

أخبار ذات صلة