'الكوليرا' يحصد أرواح ١٧٠٦ يمني والإصابات تقترب من الـ٣٠٠ ألف

صحة نشر: 2017-07-08 23:27 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

أعلنت منظمة الصحة العالمية، السبت، ارتفاع ضحايا وباء الكوليرا في اليمن إلى ١٧٠٦ حالات وفاة، منذ تفشي المرض في ٢٧ أبريل/نيسان الماضي.

وقالت المنظمة، إنه حتى السبت، تم تسجيل ١٧٠٦ حالات وفاة، وذلك بزيادة ٢٩ حالة عن الأرقام المعلنة، الجمعة.

وبلغ عدد حالات الإصابة بالكوليرا والإسهالات الحادة، خلال ذات الفترة، ٢٩٧ ألف و٤٣٨ حالة موزعين على ٢١ محافظة يمنية، وفقا للمنظمة الدولية.

ولا تزال محافظة حجة، شمال غربي اليمن، أكثر المحافظات المنكوبة، وذلك مع ارتفاع عدد الضحايا فيها إلى ٣٢٥ حالة وفاة وقرابة ٣٢ ألف إصابة، تليها محافظة إب (وسط) بواقع ٢٢٥ وفاة، وفقا للتقرير.


إقرأ أيضاً: 'يونيسيف': الكوليرا يشكل خطر مميتا لعشرات آلاف الأطفال باليمن


وبدأ المرض يتوسع جغرافيا في محافظة حضرموت (ِشرقي)، آخر المناطق اليمنية التي تم تفشى المرض فيها، حيث سُجلت ٤ إصابات في مدينة سيئون، بعد ظهور حالتين خلال الأسبوع الماضي، في مدينة المكلا، عاصمة المحافظة، حسب التقرير.

وينتشر المرض في ٢١ محافظة يمنية من أصل ٢٢، ولا زالت محافظة أرخبيل سقطرى، هي المنطقة الوحيدة التي لم يتم فيها تسجيل أي إصابات.

وكان منسق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في اليمن، جيمي ماكغولدريك، قد ذكر في مؤتمر صحفي، الخميس الماضي، أن مرض الكوليرا الذي يتفشي في ٢١ محافظة يمنية سيستمر في الانتشار.

وأشار ماكغولدريك، إلى أن الوباء يضر بقدرة الناس على التحمل والمرونة لأي أزمات في المستقبل، وخصوصا المجاعة المحتملة التي تهدد ثلثي السكان.

أخبار ذات صلة