هل يغير الأردن موقفه من الأزمة الخليجية؟

محليات نشر: 2017-07-05 22:19 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

يترقب الأردن خطوات تصعيدية ستتخذها الدول الأربع المقاطعة لقطر، قد تدفعه لتغيير قراره الرسمي من الأزمة الخليجية، بحسب ما أبلغت مصادر سياسية رؤيا.

وكانت دول المقاطعة، السعودية ومصر والإمارات والبحرين، أصدرت بيانا مشترك عقب اجتماع رباعي في القاهرة بعد انتهاء المهلة الممنوحة للدوحة للموافقة على المطالب التي قدمت لها لإنهاء الحصار المفروض عليها.

ولم يأت البيان الذي تلاه وزير الخارجية المصري سامح شكري على ذكر أي خطوات تصعيدية ستتخذ بحق قطر، واكتفى بوصف الرد القطري على المطالب بـ"السلبي"، وهو ما أجل الموقف الأردني بحسب ذات المصادر.

وحسب أوساط سياسية فإن الخطوات التصعيدية قد تدفع الأردن إلى مقاطعة النظام القطري تماشيا مع الدول العربية، بالتشاور مع الكويت الذي قد يترك موقف الحياد أيضا الذي يتخذه من الأزمة بعد التعنت القطري.

وكان الأردن، قبل أيام، اكتفى بتخفيض التمثيل الدبلوماسي مع قطر والغاء تراخيص قناة الجزيرة الإخبارية، وأكد في بيان على لسان الناطق باسم الحكومة وزير الدولة لشؤون الإعلام محمد المومني أنه يأمل بتجاوز "هذه المرحلة المؤسفة، وحل الأزمة على أرضية صلبة تضمن تعاون جميع الدول العربية على بناء المستقبل الأفضل لشعوبنا."

وتشير الأوساط السياسية إلى أن مقاطعة الأردن لقطر إن تمت ستكون مقاطعة لسياسات الدوحة وليس لشعبها.

وكانت صحيفة "ذا جارديان" البريطانية توقعت في تقرير مطول أن يضطر الأردن والكويت قريبا الى انتقاء أحد الجانبين خصوصاُ أن التوصل الى اتفاق بين قطر والدول المحاصرة لها يبدو بعيد المنال.


إقرأ أيضاً: وزير الخارجية السعودي يؤكد استمرار مقاطعة قطر


يذكر ان الكويت هي الوسيط الرئيسي في هذا النزاع، كما واصلت الى جانب الأردن اتخاذ موقف محايد من الحصار المفروض على قطر منذ الخامس من حزيران / يونيو بعد اتهام الأخيرة بدعم الإرهاب.

أخبار ذات صلة