نقيب تجار المواد الغذائية: النشاط التجاري في القطاع 'خجول'

اقتصاد
نشر: 2017-06-24 15:09 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
ارشيفية
ارشيفية

وصف نقيب تجار المواد الغذائية خليل الحاج توفيق النشاط التجاري بقطاع المواد الغذائية بــ"الخجول" واقل بكثير من موسم العام الماضي، وسط حالة غير مسبوقة من العروض على مختلف السلع وبخاصة مستلزمات العيد والضيافة.

واكد الحاج توفيق ان الطلب على المواد الغذائية خلال اليومين الماضيين خالف توقعات التجار الذين كانوا يعلقون آمالا كبيرة لتعويض جزء من حالة الركود السائدة منذ نهاية الاسبوع الاول من شهر رمضان الفضيل.

وقال ان الازدحامات المرورية اثرت بشكل لافت على حركة التسوق بالاسواق الرئيسية بالعاصمة واعاقت تنقل المواطنين الذين اجلوا شراء مستلزمات العيد الى الايام الاخيرة من الشهر الفضيل وبعد استلام الرواتب.


إقرأ أيضاً: استقرار أسعار الخضار والفواكه


ولفت ان الازدحام المروري يعيق حركة التسوق ويظلم المواطن والمستهلك لجهة البحث عن المنافسة والبدائل والعروض المتوفرة على السلع الغذائية والاساسية التي تقدمها المراكز التجارية والمولات.

وبين ان الحركة التجارية نشطت نوعا ما بعد استلام الرواتب لكنها كانت اقل عما كانت عليه بالموسم الماضي، مشيرا الى ان الايام القليلة الماضية لم تسعف قطاع المواد الغذائية بتعويض حالة الركود التي عاشها منذ الاسبوع الاول من رمضان بالاضافة لتوجه المستهلكين لشراء مستلزمات اخرى مثل الملابس والاحذية.

واكد الحاج توفيق وجود عروض ومنافسة غير مسبوقة على حلويات العيد وبخاصة من الشوكلاته، موضحا ان العروض التي طالت المواد الغذائية قبل وخلال شهر رمضان الفضيل انسحبت على مواد الضيافة والعيد والعصائر والقهوة في محاولة من القطاع التجاري لكسر حالة الجمود التي تعيشها الاسواق.

واشار نقيب تجار المواد الغذائية الى ان المراكز التجارية ستفتح ابوابها خلال ايام العيد بالإضافة لمحلات السوبر ماركت والشركات الصغيرة ومحلات التجزئة، متوقعا ان تكون المبيعات في ادنى المستويات كون توجه المواطنين سيكون نحو المطاعم واماكن التسلية والترفيه.

أخبار ذات صلة

newsletter