٨٠٠ متر فقط فصلت الانتحاري عن الحرم المكي!

عربي دولي
نشر: 2017-06-24 01:54 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
ارشيفية
ارشيفية

أعلنت السعودية إحباط عمليتين إرهابيتين في مكة المكرمة، الأولى بحي العسيلة، فيما أحبطت الثانية بحي أجياد المصافي الواقع داخل محيط المنطقة المركزية للمسجد الحرام.

وأجياد، حي تاريخي محاذي للحرم في مكة. استخدمه الإرهابيون، لكي يكون موقعاً لتنفيذ مخططاتهم الإرهابية التي كانت تستهدف ساحات الحرم المكي.

ويبعد حي أجياد بالقرب من المسجد الحرم نحو ٨٠٠ متر فقط، إلا أن العمليات الاستباقية لرجال الأمن قد نجحت في إحباط العملية الإرهابية.


إقرأ أيضاً: الأمن السعودي يحبط عملية إرهابية تستهدف الحرم المكي..فيديو


وحي أجياد مزدحم في مثل هذه الأوقات من العام، حيث يعد ملاذاً لكثير من الحجاج والمعتمرين لقربه من الحرم المكي ولوجود فنادق كثيرة يعج بها ساكنيها من زوار الحرم المكي.

وخططت للعملية مجموعة إرهابية تمركزت في ثلاثة مواقع، أحدها في محافظة جدة، والآخران بمكة المكرمة.

وبادر الانتحاري الذي كان مختبئاً في أحد منازل حي أجياد بإطلاق النار على أجهزة الأمن، رافضاً التجاوب مع دعوات الأمن بتسليم نفسه ليفجر نفسه لاحقاً بعد أن ازداد الخناق عليه.

وأصيب إثر هذه الحادثة ٦ وافدين إلى جانب إصابات خفيفة لحقت بخمسة من رجال الأمن.

وأضاف بيان صادر أن قوات الأمن قبضت على ٥ من المتهمين، بينهم امرأة، ويجري التحقيق معهم حالياً.

أخبار ذات صلة