'التنمية الاجتماعية' تُعد برنامجا ترفيهيا لنزلائها خلال فترة العيد

الأردن
نشر: 2017-06-22 14:40 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية

أعدت وزارة التنمية الاجتماعية برنامجا ترفيهيا للاطفال المنتفعين من خدمات دور الرعاية والحماية والايواء الاجتماعية خلال فترة عيد الفطر السعيد، يهدف الى ادخال الفرحة والبهجة والسرور إليهم ويشعرهم بالأجواء الاسرية كغيرهم من مختلف الاطفال.

وتهدف هذه النشاطات والفعاليات الى تحقيق الدمج المجتمعي وذلك من خلال تطبيق مبادئ حقوق الاطفال الانسانية التي كفلتها التشريعات الدولية والمحلية والمتمثلة بالبقاء والنماء والتعليم والصحة والترفيه ضمن اطر مؤسسية تنفذها دور رعاية وحماية وتأهيل هذه الفئة من المنتفعين كأحد الاسس التي تختص وترتكز عليها مرجعيات حقوقهم الانسانية.

وتنفذ تلك البرامج والانشطة في دور ومؤسسات الرعاية والحماية والتأهيل المجتمعي البالغ عددها اكثر من 20 وحدة ادرية منتشرة في جميع انحاء المملكة تقدم كل منها خدمات مختلفة عن الاخرى تتناسب مع طبيعة الفئة المنتفعة سواء اكانوا من ذوي الاحتياجات الخاصة او فاقدي السند الاسري او المعرضين للخطر أو المحتاجين للحماية والرعاية او الاحداث الواقعين في نزاع مع القانون.

وتلجأ الوزارة الى التنويع في الفعاليات والنشاطات وتستغل مختلف المناسبات الاجتماعية لتنفيذها في كل من مؤسسة الحسين الاجتماعية التي تعنى بالاطفال دون سن الثانية عشرة ودار الحنان للاطفال حتى سن الثامنة عشرة ومراكز كل من جرش والكرك والضليل والطفيلة والامل المعنية برعاية الاشخاص المعوقين، ودور تربية وتأهيل الاحداث في كل من الرصيفة وعمان واربد بالاضافة الى دار كرامة لايواء ضحايا الاتجار بالبشر ودور الوفاق الاسري في عمان واربد والرصيفة المعنية بحماية الفتيات والنساء المعرضات للعنف.

ووفقا للتشريعات الناظمة لعمل هذه الدور والمؤسسات والمراكز فانها تعتبر وحدات ادارة مفتوحة وغير مغلقة يستطيع المنتفعون من خدماتها مغادرتها كالذهاب الى المدارس والاسواق وممارسة حياتهم الطبيعية والعودة اليها ضمن نظام متبع يضمن سلامة المنتفعين ويحقق الاهداف الاجتماعية المنشودة لغايات الدمج المجتمعي.


إقرأ أيضاً: التنمية تبحث عن مبنى لإيواء الأحداث في الجنوب


وتبدأ تلك الانشطة والفعاليات بما يتناسب مع قدرات طبيعة الفئة المنتفعة، ففي دور الاطفال تبدأ باستقبال الضيوف والزوار وتوزيع الهدايا والحلوى والعيديات والاكراميات المادية واقامة الرحلات الترفيهية لمدن الالعاب الترويحية، وممارسة النشاطات الرياضية واقامة المسابقات الثقافة في حفلات مسائية واجواء اسرية، في حين انها تبدأ في دور الاحداث المخصصة للمنتفعين دون سن الثامنة عشرة بحضور صلاة العيد وتستكمل النشاطات المتبقية والمختلفة على مدار الثلاثة ايام المخصصة لذلك برفقة المشرفين والمسؤولين المعنيين من الوزارة.

 

أخبار ذات صلة

newsletter