١٠ كواكب جديدة يمكن أن تكون بديلاً عن الأرض

هنا وهناك
نشر: 2017-06-20 02:24 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

كشف مجموعة من الباحثين العاملين في وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، الاثنين، أن تحليلاً مفصلاً للبيانات التي جمعها تلسكوب الفضاء كيبلر التابع للوكالة أكد وجود أدلة جديدة تتعلق بوجود ٢١٩ كوكباً خارج نظامنا الشمسي تعتبر "عالماً جديداً محتملاً".

ويبدو أن عشرة من تلك الكواكب الخارجية تشبه حجم الأرض وتدور في المنطقة الصالحة للسكن، ويمكن أن تكون بديلاً عن كوكبنا.

وتعتبر المسافة بين تلك الكواكب والنجوم كافية لبقاء المياه غيرة متجمدة. ويعتبر وجود المياه العنصر الأساسي لوجود حياة.

تأتي الاكتشافات المحتملة كجزء من القائمة النهائية للنتائج التي تم إصدارها للمهمة الأولى لتلسكوب الفضاء كيبلر، حيث عمل التلسكوب على مسح كوكبة سيغنوس منذ عام ٢٠٠٩، ووجد العلماء خلال ذلك الوقت أكثر من ٥٠٠٠ كوكب خارجي محتمل في منطقة من السماء تبعد حوالي ٣٠٠٠ سنة ضوئية عن الأرض.


إقرأ أيضاً: اكتشاف كوكب ساخن تعادل حرارته لهيب الشمس


وأدت إحصائيات التحليل الخاصة بالتلسكوب بالمجمل إلى اكتشاف ٤٠٣٤ كوكباً مرشحاً (للحياة) بشكل عام، تم تأكيد ٢٣٣٥ كوكباً منها من خلال المراقبة والتحليل الإضافي، بينما تم تأكيد أكثر من ٣٠ كوكباً من أصل ٤٨ مرشحاً أرضياً يدورون في المناطق الصالحة للسكن حيث يمكن أن توجد المياه كسوائل إلى جانب إمكانية وجود حياة من الناحية النظرية كما هي معروفة على الأرض.

ولا تزال المركبة الفضائية قيد التشغيل وذلك على الرغم من عدة مشاكل.

أخبار ذات صلة