مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

نتنياهو

في ذكرى النكسة .. نتنياهو يعد بمواصلة الاستيطان

في ذكرى النكسة .. نتنياهو يعد بمواصلة الاستيطان

نشر :  
منذ 7 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 7 سنوات|

وعد رئيس وزراء الإحتلال بنيامين نتنياهو المستوطنين خلال احياء ذكرى مرور ٥٠ عاما على حرب ١٩٦٧، بأن يواصل بناء المستوطنات في أنحاء الضفة الغربية المحتلة وأن "لا يتم اقتلاع أحد من منزله".

ولم يتضح ما إذا كان نتنياهو يعني أنه لن يتم تفكيك أية مستوطنة في أي اتفاق سلام مع الفلسطينيين، وهو ما يمكن أن يدل على تغيير كبير ويثير الشكوك حول فرص تطبيق حل الدولتين.

ولم يرد المتحدث باسم نتنياهو على سؤال للحصول على مزيد من التوضيحات.

وكان نتنياهو يتحدث في جلسة خاصة للبرلمان بمناسبة مرور ٥٠ عاما على حرب ١٩٦٧ التي احتلت فيها الضفة الغربية ما يعرف بـ"النكسة". وحضر الجلسة عدد من زعماء المستوطنين.

وقال نتنياهو "لكل شخص الحق أن يعيش في منزل، ولن يتم اقتلاع أي شخص من منزله".

وأكد أنه لا يزال يؤيد حل الدولتين، إلا أن انصار السلام يقولون أن افعاله تظهر عكس ذلك.

ويواجه نتنياهو انتقادات شديدة من قادة المستوطنين الذين يتهمونه بعدم دفع أي من مشاريع الاستيطان، إضافة الى هدم مستوطنة "عمونا" العشوائية في شباط/فبراير الماضي.

وتحدث نتنياهو الثلاثاء عن خطة لاعادة إسكان مستوطني عمونا في موقع جديد في الضفة الغربية تقول منظمة السلام الان أنه سيكون أول مستوطنة رسمية تبنى على اراضي الضفة الغربية منذ ٢٥ عاما بموافقة الحكومة.

وقال نتنياهو "يشرفني أن أكون رئيس الوزراء الذي سيبني مجتمعا جديدا في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) منذ عقود".

وأضاف "اننا نبني في كل جزء من يهودا والسامرة".


إقرأ أيضاً: الأمير زيد: الاحتلال حرم الفلسطينيين من حرياتهم الأساسية


واعلنت منظمة السلام الان الثلاثاء ان سلطات الاحتلال قررت ان تعرض خططا لبناء ١٥٠٠ وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة من بينها مساكن في اول مستوطنة ستقام بقرار من الاحتلال منذ ٢٥ عاما.