تحذير من كارثة صحية في قطاع غزة

فلسطين
نشر: 2017-06-05 21:42 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
شعار الوزارة
شعار الوزارة

حذر مدير دائرة الصيدلية في الإدارة العامة للمستشفيات بوزارة الصحة في غزة الدكتور علاء حلس من اقتراب نفاذ أدوية التخدير وخاصة (الفنتانيل), موضحا بأن معدل استهلاك المستشفيات من هذا الصنف (5500) أمبول شهريا.

وقال الدكتور حلس في بيان صحفي نشر على موقع وزارة الصحة في غزة ، "مع استمرار أزمة الأدوية والمستهلكات الطبية يتم صرف ربع معدلها الشهري, مشيرا إلى أن الكمية المتبقية في مخازن وزارة الصحة لا تكفى سوى لأيام قليلة".

من جانبه أكد رئيس أقسام التخدير في مجمع الشفاء الطبي الدكتور هشام الزناتي ان نفاذ عقار (الفنتانيل) من غرف العمليات يعنى توقف جميع العمليات الجراحية لجميع المرضى الطارئة والكبرى والمجدولة وإغلاق غرف العمليات .

كما وبين أهمية هذا العقار للعمليات، وبدونه لا يمكن إجراء أي عملية جراحية حيث أنه يستخدم كمسكن قوي للآلام المتوسطة والمزمنة، ويستخدم كمخدر قبل إجراء العمليات الجراحية, مشيرا إلى أن البديل عنه كالمورفين غير متوفر أيضا في صيدلية المستشفى.


إقرأ أيضاً: قوات الاحتلال تتوغل شرق جباليا شمال قطاع غزة


و حذر الدكتور الزناتى من نفاذ ذلك الصنف حيث يقول:" بأن نفاذ عقار الفنتانيل يعنى توقف 1000 عملية شهريا, مما يضطر المريض للتحويل للخارج وبالتالي زيادة معاناة المريض في ظل توقف التحويلات وإغلاق المعابر.

أخبار ذات صلة

newsletter