تنظيم أنصار الشريعة في ليبيا يعلن حل نفسه

عربي دولي
نشر: 2017-05-28 20:28 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

أعلن تنظيم أنصار الشريعة الجهادي في ليبيا، الذي تعتبره الأمم المتحدة تنظيما إرهابيا، في بيان "حل" نفسه.

وأنصار الشريعة التي أسسها الزهاوي في مطلع ٢٠١٢ تركزت خصوصا في بنغازي ودرنة ثم امتدت إلى سرت وصبراتة.

وقال التنظيم المرتبط بتنظيم القاعدة في بيان بعنوان "الرسالة وصلت وجموع الشعب ستحملها" إنه "بعد هذه المسيرة الحافلة والتضحيات التي قدمت فيها أنصار الشريعة جل قادتها وكوادرها (..) ها نحن نعلن للأمة والمجاهدين عامة وأهلنا في ليبيا خاصة عن حل جماعة أنصار الشريعة بليبيا رسميا".

وأضاف التنظيم، الذي تتهمه واشنطن بالوقوف خلف الهجوم الذي استهدف في ١١ أيلول / سبتمبر ٢٠١٢ القنصلية الأميركية في بنغازي وراح ضحيته السفير الأميركي كريستوفر ستيفنز وثلاثة أميركيين آخرين، أنه بإعلانه حل نفسه "نكون قد أفسحنا الطريق لغيرنا من أبناء هذه الأمة الصادقين لحمل الأمانة من بعدنا".


إقرأ أيضاً: سقوط طائرة حربية ليبية ومقتل الطاقم قرب حدود السودان


ولم توضح الجماعة في بيانها سبب إقدامها على خطوة حل نفسها على الرغم من أنها أقرت بشكل غير مباشر بأن الحرب التي شنها ضدها "الطاغوت حفتر وجنده" في إشارة إلى المشير خليفة حفتر، الرجل القوي في شرق ليبيا، قد أضعفتها.

أخبار ذات صلة