لقاء ترمب والبابا يختتم برسالة دينية وتبادل هدايا

عربي دولي نشر: 2017-05-24 15:21 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
المصدر المصدر

اجتمع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في الفاتيكان الأربعاء مع البابا فرنسيس، وهو واحد من أبرز منتقديه، في لقاء اختتم بتبادل الهدايا ووعد من ترمب بألا ينسى الرسالة التي تلقاها خلال محادثات استغرقت نصف الساعة.

كان ترمب والبابا قد عبرا عن وجهات نظر متعارضة في قضايا مثل الهجرة والتغير المناخي وتبادلا كلمات حادة خلال حملة انتخابات الرئاسة الأمريكية العام الماضي.

وتحت سماء زرقاء صافية أقام الحرس السويسري في الفاتيكان مراسم استقبال ترمب الذي كان في انتظاره الأسقف جيورج جنسفاين كبير أمناء القصر البابوي.

ولم تبد على ترمب علامات الارتياح وهو يدخل مصعدا صغيرا إلى الطابق الثالث من القصر البابوي ويصحبه جنسفاين ومسؤولون آخرون إلى ممر تزين الرسوم جدرانه ويؤدي إلى مكتب البابا الخاص.

ووراء ترمب سارت زوجته ميلانيا وابنته إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر المساعد البارز بالبيت الأبيض وإتش.آر مكماستر مستشار الأمن القومي وكذلك المستشار هوب هيكس.

وارتسمت على وجه البابا ابتسامة خافتة وهو يستقبل ترامب أمام مكتبه.

وقال ترمب الذي بدا مكبوتا "إنه لشرف عظيم".


إقرأ أيضاً: ترمب يصل إلى روما للقاء البابا فرنسيس


ثم وقف الاثنان لالتقاط الصور وظلت علامات الجدية على وجه البابا بينما ابتسم ترمب أمام الكاميرات.

وفي ختام اللقاء الخاص قدم البابا، الذي ظهرت البسمة على وجهه وبدا أكثر ارتياحا بكثير، لترامب منحوتا صغيرا على شكل شجرة الزيتون، رمز السلام. وشكره ترمب وقال "بوسعنا أن نستفيد من السلام".

أخبار ذات صلة