داعش كاد يدمر حياة غوارديولا

رياضة نشر: 2017-05-23 16:42 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
بيب غوارديولا
بيب غوارديولا
المصدر المصدر

نقلت سكاي نيوز عربية عن صحف اسبانية، قولها إن الهجوم الذي الذي استهدف قاعة للاحتفالات في مدينة مانشستر الإنجليزية، ليل الاثنين الثلاثاء، كاد أن يدمر حياة بيب غوارديولا، المدرب الإسباني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي.

وكانت زوجة غوارديولا كريستينا سيرا وابنتاه ماريا وفاليريا في قاعة الحفلات التي تعرضت للهجوم الذي تبناه داعش، لكنهم لم يصابوا بأذى حسب ما ذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية.

ويعد الهجوم الأكثر دموية في بريطانيا منذ ٧ يوليو ٢٠٠٥ حين فجر أربعة انتحاريين منتمين لعصابة داعش أنفسهم في مترو لندن في ساعة الازدحام ما أدى إلى مقتل ٥٢ شخصا وإصابة ٧٠٠ بجروح.


إقرأ أيضاً: داعش يتبنى هجوم مانشستر


 

أخبار ذات صلة