٣٣ % من السرطان سببه التدخين وتكاليف معالجته ٢٦٤ مليون

صحة نشر: 2017-05-21 16:31 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

 احتفلت الجمعية الوطنية الاردنية لمكافحة التدخين بمقرها بنقابة الاطباء بالمنتدى العالمي باليوم العالمي للامتناع عن التدخين تحت (التبغ خطر يهدد التنمية) بحضور رئيس الوزراء الاسبق الدكتور عبد السلام المجالي، حسب بيان صدر عنها.

ويأتي هذا الاحتفال لتسليط الضوء على المخاطر الصحية والمخاطر الأخرى المرتبطة بتعاطي التبغ وبالدعوة إلى وضع السياسات الفعالة للحد من استهلاك التبغ.

ودعا رئيس الجمعية الدكتور محمد شريم بكلمته الى تشكيل لجنة لمكافحة التدخين في نقابة الاطباء لاعتبارها مشكلة عامة ليس لها تخصص مهني وانطلاق من دور ومسؤولية هذه المؤسسة الوطنية.

واضاف انه ليس لدينا دراسة علمية احصائية تبين مجمل خسائر الوطن ولكن وقياسا على معادلات معتمدة في مجتمعات متقدمة فإنها تقدر بحوالي ٤١٧ مليون دينار.


إقرأ أيضاً: كيف تحمي بصرك من الأمراض؟


وبين شريم ان هذه الخسائر غير المباشرة تعني الوفاة المبكرة في سن الانتاج وتكاليف الامراض بما فيها كشوفات وتشخيص ومعالجة ومختبرات واشعة وعمليات وكذلك قلة الانتاجية والتغيب عن العمل وطول مدة المرض والحرائق وحوادث السير واخرى.

واشار الى ان تكاليف معالجة مجمل حالات السرطانات في الاردن تقدر حوالي ٨٠٠ مليون دينار سنويا موضحا ان نسبة ٣٣ بالمائة من السرطانات سببها التدخين وتكاليف معالجتها تبلغ ٢٦٤ مليون دينار.

واوضح اننا نحرق ٦٠٢ مليون سنويا لشراء التبغ ويذهب ضحايا من وباء التدخين ٢٩ وفاة اسبوعيا اي ١٥٦٦ وفاة سنويا اي مقارنة بضحايا حوادث السير لعام ٢٠١٤ بلغت ٧٦٨ وفاة.

أخبار ذات صلة