مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الاحتلال يخرج النائب غنايم من المسجد الأقصى المبارك

الاحتلال يخرج النائب غنايم من المسجد الأقصى المبارك

الاحتلال يخرج النائب غنايم من المسجد الأقصى المبارك

نشر :  
منذ 7 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 7 سنوات|

قامت شرطة الاحتلال في القدس المحتلة، اليوم السبت، بإخراج النائب عن الحركة الإسلامية في القائمة المشتركة، مسعود غنايم، من المسجد الأقصى المبارك، بحجة وجود قرار من رئيس حكومة الاحتلال، يحظر فيه دخول أعضاء الكنيست للمسجد.

وزار غنايم المسجد الأقصى ليشارك في أعمال معسكر 'القدس أولًا' الَّذي تقيمه كل سنة جمعية الأقصى وجمعية القلم الحركة الإسلامية، وتواجد بين المشاركين الذين أتوا من كل أنحاء البلاد بعشرات الحافلات للقيام بأعمال النظافة والصّيانة في محيط المسجد الأقصى وفِي ساحاته الداخليّة.

وفي تعقيبه على ما حدث، قال غنايم إن 'المسجد الأقصى هو حق ديني لنا كمسلمين، وهو حق وطني وقومي لكل عربي فلسطيني وهو منطقة محتلة لا شرعية لحكومة الاحتلال  فيها، حقّنا في القدس والأقصى أكبر وأقوى من أي قرار حكومي ظالم وسوف نواصل تحدي هذه القرارات الظالمة والبائسة'.

وفي وقت سابق اليوم، انطلقت أعمال معسكر العمل التطوعي السنوي الثامن، في مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك المسمى 'القدس أولًا'، والذي بادرت إليه الحركة الإسلامية – الشقّ الجنوبي، وتقوم على تنظيمه وإدارته جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات الإسلامية، ومؤسسة القلم الأكاديمية الذراع الطلابي والشبابي للحركة الإسلامية، وذلك بالتنسيق والتعاون مع هيئة الأوقاف في مدينة القدس والأقصى المبارك.

ويشهد المسجد الأقصى المبارك حضورًا مباركًا وحشدا جماهيريا كبيرًا من الرجال والنساء، إذ وصل مع صباح هذا اليوم إلى المدينة أكثر من ٦٠ حافلة عدا عن عشرات السيارات الخاصة، من الجليل والمثلث والمدن الساحلية والنقب.

يتضمن المعسكر العشرات من ورشات العمل في المسجد الأقصى، المدارس والمقابر في مدينة القدس، وتم توزيع محطات العمل بين صيانة وتنظيف المقابر المحيطة للمسجد وتنظيف الساحات وترتيب المصليات وتنظيف المكاتب والمراحيض والغرف.

وتعليقًا على ذلك، قال الشيخ رئيس الحركة الإسلامية – الشقّ الجنوبي، حماد أبو دعابس، إن 'المعسكر هو تأكيد عملي لحقنا الإسلامي والعربي الفلسطيني في الأقصى والقدس الشريف وهو تعبير عن انتمائنا للقدس والأقصى المبارك وتعزيز لأواصر المحبة والتواصل مع أهلنا في القدس وهو قيام بواجبنا الشرعي والوطني في المحافظة على القدس من أن تُهود والأقصى المبارك من أن يقسم'.

في حين قال النائب طلب أبو عرار إن 'المسجد الأقصى هو حق شرعي خالص للمسلمين داخل الأرض وفوق الأرض حتى عنان السماء. وهذا ما نسعى إليه وهذا ما نعمل من أجله من خلال هذا المعسكر وكل الأعمال وكل الحافلات التي وصلت اليوم تسير من أجل الثبات والرباط'.


إقرأ أيضاً: الاحتلال يغلق البلدة القديمة من القدس المحتلة


بينما قال نائب رئيس الحركة الإسلامية، الدكتور منصور عباس، إن 'القدس والأقصى المبارك قلب الأمة الإسلامية والعربية، وإن حقنا الأصيل فيها غير قابل للمساومة، ولا يملك أحد الحق في التنازل عنه.

وإن اقتحام قطعان المستوطنين المتكرر وتحت حماية شرطة الاحتلال للمسجد الأقصى المبارك لن ينشأ لهم حقا، وإن محاولة تغيير معالم المدينة وتهويدها بالاستيلاء على بيوت أهلها الشرعيين وهدم بيوت أخرى وإبعاد وتهجير أهلها لن يثنينا عن التمسك بحقنا الكامل في القدس والأقصى، وإن قرارات الإبعاد الظالمة تجاه بعض إخواننا في الداخل لن تمنعنا من الاستمرار في شد الرحال للمسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس، فأهلنا في الداخل هم خط دفاع متقدم عن أولى القبلتين ومسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم'.