دراسة: مستخدمو 'بوكيمون غو' أكثر سعادة وميلا للاختلاط

تكنولوجيا
نشر: 2017-05-03 10:44 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الصورة تعبيرية
الصورة تعبيرية
المصدر المصدر

أظهرت دراسة حديثة أن مستخدمي لعبة "بوكيمون غو" على الهواتف الذكية هم أكثر سعادة وميلا للاختلاط بغيرهم، واتفقت مع ذلك خبيرة في مجال علم النفس الاجتماعي.

وتختلف الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة ويسكونسن ماديسون الأميركية مع آراء سابقة كانت متشائمة إزاء التأثير السلبي للعبة.

ونشرت الدراسة في دورية أميركية متخصصة في علم النفس الإعلامي، ودحضت ما قالت إنها تقارير إعلامية متحيزة ضد مستخدمي اللعبة، الذين طالما وُصفوا بشرود الذهن.

وشملت الدراسة ٤٠٠ شخص، ووجدت أن مستخدمي اللعبة ينشطون بدنياً أثناء اللعب، ويختلطون بغيرهم من الناس، في مجموعات كبيرة، وينشئون صداقات جديدة، أو حتى يعززون علاقاتهم السابقة.


إقرأ أيضاً: السجن ثلاثة أشهر لروسي بسبب مطاردة 'البوكيمون' في كنيسة


وتعليقا على الدراسة، قالت مستشارة علم النفس الاجتماعي ميسون حمزة، الأربعاء، إن اللعبة قد تؤدي إلى استخدامات جيدة طاقات الإنسان الفكرية.

وتضيف حمزة أن اللعبة تخرج الفرد من العزلة، لأن الألعاب الالكترونية الأخرى تجعله حبيس المنزل وتعزله عن العائلة والآخرين أما اللعبة الجيدة تخرجهم إلى الشارع.

أخبار ذات صلة