السلطات الاسترالية تحقق حول تسجيل لطفل يهدد بشن هجمات

عربي دولي نشر: 2017-04-30 09:13 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الشرطة الاسترالية
الشرطة الاسترالية
المصدر المصدر

أعلنت الشرطة الاسترالية الاحد ان السلطات تحقق حول تسجيل فيديو لطفل في الثامنة هو ابن جهادي معروف من عصابة داعش الارهابية يرتدي فيه حزام ناسف ويهدد بقتل استراليين.

والتسجيل على ما يبدو للابن الاصغر لخالد شروف الذي بات في شباط/فبراير الماضي أول استرالي تسحب منه الجنسية بموجب قوانين مكافحة الارهاب.

واوردت صحيفة "صنداي تلغراف" ان الصبي تم تصويره مؤخرا وهو يحمل مسدسين وسكينا ويوجه تهديدات بينما يسأله شخص لا يظهر في الفيديو "كيف تقتل استراليا؟".

وكان شروف الذي غادر استراليا مع عائلته الى سوريا في العام ٢٠١٣، تصدر وسائل الاعلام في ٢٠١٤ عندما نشر صورة لابن اخر له وهو يحمل رأسا مقطوعة.

وأعلنت شرطة مقاطعة نيو ساوث ويلز في بيان ان "الفريق المشترك لمكافحة الارهاب على علم بتسجيل فيديو من الشرق الاوسط لقاصر يقوم بتهديدات باسم تنظيم الدولة الاسلامية".

وتابعت الشرطة "الفريق المشترك يحقق حول التسجيل لكن ليس هناك اي تهديد محدد. ومستوى التهديد الوطني الحالي لا يزال عند المرجح".

وبعد مقتل تارا نيتلتون زوجة شروف العام الماضي على الارجح، حاولت والدتها دون جدوى اعادة الاطفال الخمسة الى استراليا.

وسرت شائعات بان شروف قتل في غارة لطائرة بدون طيار في العام ٢٠١٥ لكن وسائل الاعلام شككت لاحقا في مقتله.


إقرأ أيضاً: مقتل اربعة ارهابيين برصاص الجيش في الجزائر


وكانت كانبيرا رفعت مستوى التهديد الارهابي في ايلول/سبتمبر ٢٠١٤ واعتمدت قوانين امنية جديدة وسط مخاوف من هجمات يشنها افراد من وحي تنظميات متطرفة مثل تنظيم الدولة الاسلامية.

وتقدر السلطات الاسترالية بان ١١٠ من مواطنيها سافروا الى سوريا او العراق للانضمام الى الجهاديين وان نحو ٦٠ منهم قد قتلوا.

أخبار ذات صلة