أبو السكر: لا يوجد ما يمنع ترشحي للانتخابات البلدية

محليات نشر: 2017-04-29 14:47 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: رعد بن طريف
ابو السكر
ابو السكر
المصدر المصدر

أكد حزب جبهة العمل الإسلامي، السبت ، ترشح نائب الأمين العام له علي أبو السكر لرئاسة بلدية الزرقاء، و محمد المنسي مساعد رئيس مجلس شورى الإخوان لرئاسة بلدية الرصيفة ، مشيراً إلى أن الحزب ماضٍ في تشكيل قوائم الترشح للانتخابات البلدية خلال الأيام القليلة الماضية، وسيتم عقد لقاءات صحفياً للإعلان عن مرشحي الحزب ضمن التحالف الوطني للإصلاح.

وأشار أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي ، محمد الزيود إلى "إننا لن نخوض الانتخابات بمفردنا، بل نسعى إلى بناء تحالفات حقيقية ولن نستأثر بالمشهد فنحن جزء من منظومة هذا الشعب الأبي، والوطن يتسع لجميع أبنائه وبناته".

وفي رده على سؤال صحفي حول قانونية ترشحه لرئاسة بلدي الزرقاء على غرار رفض ترشحه للإنتخابات النيابية قال علي أبو السكر إن ترشحه قانوني ولا يوجد ما يمنع ترشحه، مشيراً إلى أنه قد تواصل مع محامين وخبراء في مجال القانون في الداخل والخارج ، وتم التأكيد على قانونية ترشحه، مؤكداً أن رفض ترشحه للانتخابات النيابية كان لأسباب سياسية، وفق قوله.

حمل اتحاد مزارعين وادي الأردن وزارة الزراعة المسؤولية الكاملة في إيقاف الخضار لدولة الإمارات العربية نتيجة الفحوصات المخبرية التي بينت وجود بقايا مبيدات على عدد من أنواع الخضار المصدرة .

وقال رئيس الاتحاد عدنان الخدام إلى رؤيا ان المزارع الأردني ينتج أجود انواع الخضار للاستهلاك المحلي او التصدير الخارجي ، مؤكدا على ان المنتجات الاردنية تصل لخمسة وخمسين دولة في العالم دون اي متبقيات وان جميع الأصناف المعدة للتصيدر يتم تجهيزها من خلال عدة مراحل منها القطف اليدوي والتصنيف الآلي والتغليف والتعبئة كما تحمل كافة الضمانات والفحوصات المخبرية التي توكد سلامتها للاستهلاك.

وحمل عدد من أعضاء الاتحاد الحكومة ممثلة بوزارة الزراعة مسؤولية ما حصل للصادرات الزراعية مع دولة الإمارات نتيجة عدم معرفتهم بمخاطبات الإمارات والتي بدأت في عام ٢٠١٦ إلا من خلال وسائل الاعلام وعدم متابعة وزارة الزراعة لمطلب دولة الإمارات من خلال إشراك المزارعين واشراكهم بالمواصفات والمعاير الإماراتية المطلوبة.

واكد عدد من المزارعين على غياب الرقابة من قبل وزارة الزراعة وعدم وجود مختبرات محلية لفحص المنتجات المعدة للاستهلاك المحلي أو التصدير وأن جميع الفحوصات المطبقة على الحقول الزراعية تنفذ بجهود شخصية من قبل المزارعين على جميع المنتجات الزراعية وذالك لعدم إلحاق الضرر بأنفسهم قبل المستهلك العام.


إقرأ أيضاً: 'العمل الإسلامي' مع تعديل المناهج دون المساس بالعلوم الإسلامية


وطالب المزارع صلاح العدوان وزارة الزراعة بضرورة إتلاف المواد المسترجعة من الإمارات وعدم ادخالها للسوق والاستهلاك المحلي وان ما قامت به وزارة الزراعة بإدخالها للاسواق المحلية إشارة الى عدم الاهتمام التام من قبل الوزارة لأي منتجات معدة سواء للإنتاج المحلي او التصديري.

أخبار ذات صلة