البيان الختامي للمؤتمر السنوي الثالث لجمعية جماعة الإخوان المسلمين

محليات
نشر: 2019-12-14 20:48 آخر تحديث: 2019-12-14 20:48
جمعية جماعة الاخوان
جمعية جماعة الاخوان
المصدر المصدر

انعقد المؤتمر السنوي الثالث لجمعية جماعة الإخوان المسلمين في فندق البحر الميت العلاجي يومي الجمعة والسبت السادس عشر والسابع عشر من شهر ربيع الثاني لعام ألف وأربعمائة وواحد وأربعين للهجرة الموافق الثالث عشر و الرابع عشر من شهر كانون الأول لعام ألفين وتسعة عشر ميلادية.

وكان عنوان المؤتمر لهذا العام ( الأردن في ظل المتغيرات الدولية ) بهدف تكريس مفهوم جمعية جماعة الإخوان المسلمين ودورها في تحقيق تطلعاتها نحو جماعة إسلامية وطنية راشدة.

وقد شارك في هذا المؤتمر مئات الشخصيات الوطنية والحزبية والسياسية الذين توافدوا من مختلف أنحاء الأردن .

وقد حط المؤتمر رحاله للسنة الثالثة على التوالي لينعقد في ظروف سياسية واقتصادية صعبة تمر بها المنطقة سائلين المولى عز وجل أن تكون سنة خير وبركة وأمان على الجميع . 

وقد بحث المؤتمر على مدار يومين المحور الوطني والذي يحمل عنوان الأردن في ظل المتغيرات الدولية والمحور الداخلي بعنوان جمعية جماعة الإخوان المسلمين بين الواقع والطموح .

وإننا اليوم إذ نعيد التأكيد على ما ورد من قرارات وتوصيات للمؤتمرين السابقين فإننا نستحث الخطى قدما في تنفيذ المبادرات والمشاريع والقرارات والتوصيات التي صدرت في ختام أعمال هذا المؤتمر والمتمثلة بما يلي : 

أولاً : تؤكد جمعية جماعة الإخوان المسلمين أن الأردن يواجه تحديات داخلية وخارجية تستلزم منا كقوىً وطنيةٍ أن نقف صفاً واحداً في مواجهة تلك التحديات 

ثانياً : تؤكد جمعية جماعة الإخوان المسلمين على أن قضية فلسطين هي القضية المركزية للأمتين العربية والإسلامية وترفض أية حلول تنتقص من حقوق الشعبين الأردني والفلسطيني .

ثالثاً : تتابع جمعية جماعة الإخوان المسلمين باهتمام ما يجري على الساحتين العربية والإسلامية من أحداث وحروب وصراعات وتؤكد وقوفها إلى جانب البلاد العربية والإسلامية في الحفاظ على أمنها ووحدتها واستقرارها وكرامة شعوبها .

رابعاً : تؤمن جمعية جماعة الإخوان المسلمين بالتشاركية مع جميع القوى الوطنية ومؤسسات المجتمع المدني بهدف تعزيز القيم الإيجابية في المجتمع وترسيخ دعائم دولة القانون وسيادته واستقلال السلطات وتفعيل حقوق المواطنة وواجباتها .

خامساً : تؤكد جمعية جماعة الإخوان المسلمين أن تحقيق العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص والشفافية ومحاربة الفساد بكافة أشكاله تساهم في زيادة اللحمة الوطنية في مواجهة التحديات الداخلية والخارجية وتعيد بناء جسور الثقة بين المواطنين والدولة .

سادساً : تحرص جمعية جماعة الإخوان المسلمين على عمل مراجعات مستمرة ومتجددة لعملها على امتداد وطننا الحبيب .

سابعاً: تؤكد جمعية جماعة الإخوان المسلمين على ضرورة عقد مؤتمر وطني يجمع في إطاره كل الغيورين من أبناء الوطن والخروج بميثاق جديد لمواجهة التحديات التي تهدد الأردن والتوافق على منهجيات من شأنها حماية الوطن والأمة .

ثامناً : تؤكد جمعية جماعة الإخوان المسلمين في أطرها الداخلية على ضرورة وجود مناهج في التربية الوطنية تعمل على غرس القيم لدى أفرادها ، يساهم فيها الشباب وتدعم انتشار الجمعية بهدف التأثير إيجابياً نحو النهوض بوطننا إلى بر الأمان .

تاسعاً : توسيع دائرة المشاركة النسائية والشبابية في مفاصل الدعوة وإتاحة الفرصة المناسبة لهم للعمل خدمة للوطن وقضاياه .

عاشراً : ضرورة تجديد وسائل العمل والانتشار واستثمار التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من المجتمع الأردني .

وأخيراً فإننا نمد أيدينا لكل تعاون على خير أردننا الحبيب مع كل المؤسسات الوطنية الرسمية والمدنية والشعبية فذلك واجبنا الشرعي والوطني لقوله تعالى " وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان " 

أخبار ذات صلة