محاكمة شقيقة أحد منفذي هجوم الكرك الارهابي ومؤيدة لداعش

محليات
نشر: 2017-04-26 15:22 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: ليندا المعايعة
من أحداث الكرك
من أحداث الكرك

باشرت محكمة أمن الدوله الاربعاء محاكمة ثاني امراة اردنية مؤيدة لعصابة داعش الارهابية خلال جلسة علنية عقدت وسط اجراءات امنية وهي شقيقة احد منفذي هجوم الكرك الارهابي .

ودخلت المتهمة العشرينية وهي ترتدي ثوب السجن بني اللون وقد غطت وجهها بنقاب اسود ، حيث وقفت خارج القفص وامام قوس المحاكمة لتجيب على سؤال المحكمة بأنها " غير مذنبة " عن التهمة المسنده لها وهي الترويج لافكار جماعة ارهابية خلافا لاحكام المادتين ٣/ه و٧/ج من قانون منع الارهاب لسنة ٢٠٠٦ وتعديلاته .

وبحسب لائحة الاتهام التي افادت بأن المتهمة من مؤيدي والداعمين للفكر الضال الذي تحمله عصابة داعش الارهابية وهي شقيقة احد ارهابي منفذي عملية الكرك الارهابية.


إقرأ أيضاً: الأشغال الشاقة لمروجي أفكار إرهابية


وافادت اللائحة انه وخلال عام ٢٠١٢ قامت بانشاء صغحة على مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك باسم "الفقيرة لله " وقامت في احدى المرات بالدخول الى احدى الصفحات التي تسمى ( احببت مجاهد ) وقامت بتحميل مجموعة من الصور لاشخاص مجاهدين يحملون اسلحة نارية وذلك لترويج لافكار تلك العصابة ،وصورة لشخص ملتحي ينتمي لتنظيم داعش الارهابي ومكتوب تحت الصورة ( احببت مجاهد وذلك الملتحي عالم اخر من الجمال)، وتقوم المتهمة بالتواصل مع شقيقها الارهابي الموجود في سوريا على هاتفها الخلوي من خلال الواتس اب الخاص بها .

وافادت اللائحة في ٢٨/١٢/٢٠١٦ القي القبض عليها من قبل رجال الامن العام وضبط بحوزتها على هاتف خلوي وباستعراض الهاتف وبتفريغ محتوياته تبين وجود صور لاعلام تنظيم داعش الارهابي مجموعة من الصور تتعلق في حادثة الكرك الارهابية ، وصور لمركز امن المدينة في الكرك ايضا قامت المتهمة بتنزيلها على جهازها الخلوي وتبين وجود مقطع صوتي من شقيقها الارهابي في سوريا يتحدث فيه قائلا " لا تنسوا تحضروا اصدارات الجديدة فيه اصدارات نزلت للدوله طحن احضروها احضروها.

وكانت المتهمة تقوم بمشاهدة اصدرات لتنظيم داعش الارهابي من خلال برنامج اليوتيوب ومنها اصدارات الحسبه وهي ممارسات واجراءات هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر التابع لعصابة داعش في المناطق التي يسيطر عليها في دولة سوريا والقائمة على منع بعض الممارسات المخالفه للشريعه مثل قيام الهيئة بمنع التدخين وبالتحقيق اعترفت بالوقائع .

ويشار الى ان محكمة امن الدوله شرعت الاسبوع الماضي بمحاكمة اول امراة اربعينية مؤيدة لداعش الارهابي من خلال استخدامها موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك حيث جرى توقيفها في شباط الماضي .

أخبار ذات صلة