البنك الدولي: أزمة اللاجئين في العالم الأسوا منذ الحرب العالمية الثانية

اقتصاد
نشر: 2017-04-24 12:31 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: ساندرا حداد
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

قال رئيس مجموعة البنك الدولي جيم ان اجتماعات الربيع المشتركة مع صندوق النقد الدولي تاتي هذا العام في الوقت التي يواجه فيه العالم ازمات متنوعة ومتداخلة خاصة ازمة اللاجئيين التي وصفت بانها الاسوا من الحرب العالمية الثانية اضافة الى المجاعة في شرق افريقيا واليمن وهي الاسوا بحسب الأمم المتحدة منذ ٧٠ عاما

واكد كيم خلال مؤتمر صحافي ضرورة استمرار الدول في تنفيذ الاصلاحات الهيكلية لتسريع النمو الاقتصادي المستدام والشامل اللازم لإنهاء الفقر المدقع بحلول عام ٢٠٣٠

واشار رئيس البنك الدولي ان التغير والتطور التكنولوجي اسهم في تغير المشهد الاقتصادي حيث تشير التقديرات أن ثلثي الوظائف التي توجد حاليا في البلدان النامية سوف يتم القضاء عليها عن طريق الأتمتة. وفي الوقت نفسه، فإن الإنترنت والهواتف الذكية ووسائل الإعلام الاجتماعية لعبت دور كبير في الحياة العملية والاجتماعية لذلك في خضم هذه الأزمات ومع تطلعات متزايدة يجب أن يكون هنالك تغير في تمويل التنمية، و إيجاد طرق جديدة لجعل العالم أكثر أمنا واستقرارا لتحقيق النمو.


إقرأ أيضاً: النقد الدولي يدعم برنامج الاصلاحات المالية الأردني


واكد على اهمية دور القطاع الخاص في البلدن للمساعدة في ايجاد استثمارات يمكن ان تحقق اهداف التنمية، حيث يوجد تريليونات من الدولارات تبحث عن اماكن لاستثمار بعوائد أفضل. ويجب الاستفادة منها لمساعدتنا على تلبية تطلعات الناس في جميع أنحاء العالم. ومع الأزمات التي نواجهها،

أخبار ذات صلة